أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الباب" تكرم ذكرى "الساروت" بمظاهرة

من المظاهرة - زمان الوصل

خرجت اليوم الجمعة، مظاهرة بمدينة "الباب" بريف حلب الشرقي، تضمنت هتافات نادت بالإفراج عن المعتقلين لدى النظام، وأخرى تخلد ذكرى وفاة "عبد الباسط الساروت" الذي يعدّ أحد أبرز رموز الثورة السورية.

وقال مراسل "زمان الوصل" في ريف حلب الشمالي، إنّ مظاهرة خرجت بعد ظهر اليوم بالقرب من مسجد "فاطمة الزهراء" وسط مدينة "الباب"، وذلك للتأكيد على الاستمرار بمبادئ الثورة السورية حتى إسقاط نظام "بشار الأسد"، وأيضاً تكريماً لروح "عبد الباسط الساروت" الذي يصادف يوم الإثنين القادم الذكرى الأولى لرحيله.

وأوضح المراسل أنّ المظاهرة شهدت مشاركة واسعة من أبناء مدينة "الباب" والنازحين فيها على حدٍ سواء، وقد هتفوا خلالها شعارات تعبر عن تضامنهم مع المعتقلين، وتنادي بإسقاط نظام "الأسد" وعودة المهجّرين من مختلف مناطق سوريا إلى مدنهم وبلداتهم التي احتلتها قوات النظام والميليشيات الداعمة له، مؤكدين في الوقت نفسه على عدم تنازلهم عن العودة إليها.

ورفع المتظاهرون علم الثورة السورية وصوراً لـ"الساروت"، إضافةً إلى لافتاتٍ كتب على بعض منها: "لن نرضى إلا بعودة المهجّرين إلى ديارهم"، و"الحرية للمعتقلات والمعتقلين في سجون الأسد وأقبية المخابرات"، و"أبطالنا جيشنا الحر البطل وحدوا الصفوف وانبذوا الخلافات وكونوا عوننا وسندنا كما عهدناكم".

ويعتبر "عبد الباسط الساروت" أيقونة ورمزاً لامعاً في الثورة السورية، حيث جسد جميع مراحلها منذ اندلاعها، عبر مشاركته في عددٍ كبير من المظاهرات السلمية دون انتمائه لأي حزب أو جماعة عقائدية، ثمّ انتقل إلى العمل المسلح، واستشهد متأثراً بجراحه، أثناء قتاله مع "جيش العزة" في معارك شمال حماة، في 8 حزيران/ يونيو من العام 2019.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي