أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسؤول أمريكي يطالب روسيا بمغادرة سوريا وموسكو ترد: مجرد حماقة

شينكر

أكد مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط "ديفيد شينكر"، أن على "روسيا مغادرة سوريا، لأنها تلعب دورا مدمرا هناك"، معتبرا أنها توسعت في المنطقة بسبب خطأ كبير من قبل إدارة الرئيس الأمريكي السابق "باراك أوباما".

وقال في ندوة عبر الفيديو نظمها معهد واشنطن للشرق الأوسط، إن "خطأ إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، أتاح لروسيا تعزيز مواقعها في سوريا والشرق الأوسط"، مضيفا: "أعتقد أن إدارة أوباما رحبت بدخول روسيا إلى سوريا، معتقدة أنها ستضع موسكو في موقف صعب، ولكن روسيا قلبت مسار الحرب وسمحت للنظام الأسد بالبقاء هناك حتى الآن".

ورأى المسؤول الأمريكي أنه تم "ارتكاب خطأ فظيع أتاح لروسيا إنشاء قاعدة في المنطقة، ومنحها الشجاعة لاتخاذ مزيد من الخطوات في المنطقة"، مشددا أن روسيا تلعب دورا مدمرا في الشرق الأوسط وعليها مغادرة المنطقة. من جهتها، ردت الخارجية الروسية اليوم الجمعة على تصريحات "شينكر" بالقول إنه "مجرد حماقة ودليل على قلة المهنية".

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن مصدر بالخارجية الروسية قوله: "يبدو أنه لا يدرك على الإطلاق ما يقول.. هذا يخرج عن نطاق أي تقييم.. إنه مجرد حماقة.. مستوى المهنية بات منخفضا جدا".

زمان الوصل - رصد
(20)    هل أعجبتك المقالة (18)

Ali

2020-06-05

ههههههه. الحق ما عليك الحق عاللي باعوا الارض ألا لعنة الله عليهم أجمعين.


الزمريني

2020-06-05

لقد قلتها سابقا ان روسيا دخلت سوريا كمتعهد جزئي يعمل تحت امرة اميريكا والان وقد حموا الدكتاتور الاسد من السقوط عليهم وايران التي دخلت بنفس الدور حماية الدكتاتور بشار عليهم الخروج من سورية والان بدات التصريحات بالظهور وسنري تصريحات مماثلة من اوروبا هكذا هي الحان الغرب خلف الكواليس..


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي