أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قوات الأسد تعتقل 5 من عناصر تسويات "وادي بردى"

أرشيف

اعتقلت قوات الأسد يوم، الإثنين الماضي، خمسة من عناصر التسويات المنحدرين من بلدة "بسيمة" بريف دمشق، المقيمين في قرى "وادي بردى" المجاورة وفق موقع "صوت العاصمة".

وأكد الموقع أن اعتقال الشبان جرى في قرى "دير قانون، ودير مقرن، وكفير الزيت" في "وادي بردى"، مشيراً إلى أن أسباب الاعتقال تضاربت بين الأهالي في المنطقة.

وأفاد بأن حاجز "دير قانون" اعتقل شابين منهم، في حين نفذت دوريات أخرى، حملة دهم استهدفت منازل ثلاثة آخرين في قريتي "دير مقرن" و"كفير الزيت".

وشدد أن الاعتقالات طالت كلا من "مأمون وحسام وفاروق دالاتي، وأسامة وطارق القادري" المنحدرين جميعاً من بلدة "بسيمة"، إثر دعاوى قضائية مقدمة ضدهم بشكل شخصي، بحسب ادعاء استخبارات النظام.

وأشار إلى أن أهالي المنطقة رجحوا أن اعتقال الشبان جاء على خلفية رفضهم الانصياع للأوامر العسكرية في وقت سابق، والالتحاق بجبهات القتال المشتعلة شمالي سوريا.

وأوضح أن قرابة 75 شابا من أبناء قرى "كفير الزيت، والحسينية، وبسيمة، ودير قانون" في "وادي بردى"، رفضوا مطلع آب/أغسطس الماضي، العودة إلى قطعهم العسكرية بعد صدور قرارات عسكرية تقضي بنقلهم إلى الشمال السوري، وزحهم على خطوط الجبهات المشتعلة في أرياف حماة وإدلب واللاذقية، معظمهم من عناصر التسويات المنضمين للفرقة الرابعة والحرس الجمهوري، في حين أقدم فرع الأمن العسكري على تهديد الأهالي بشن حملات دهم واعتقال ما لم يتم تسليمهم.

ولفت إلى أن مجموعة أخرى تابعة لميليشيا محلية رديفة للفرقة الرابعة، قوامها 40 عنصراً من أبناء قرية "كفير الزيت" في وادي بردى، بقيادة "محمد خير الكردي"، رفضت الانصياع لأوامر الرابعة أيضاً القاضية بنقلهم إلى الشمال السوري، وزجهم على جبهات القتال المشتعلة فيها، أواخر شباط الفائت، بعد مقتل العقيد "محمد الصقر" المسؤول عن الميليشيات المحلية في "وادي بردى"، على الجبهات ذاتها.

زمان الوصل - رصد
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي