أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بيان يطالب "الحمزة" بالكشف عن المعتقلين والمعتقلات لديها

أرشيف

طالب ناشطون "فرقة الحمزة" بتسليم المعتقلات اللواتي تم الكشف عنهن في أحد سجونها والكشف عن مصير جميع المعتقلين من نساء ورجال المعتقلين والمختفين قسراً لدى فصائل تنتمي إلى "الجيش الوطني".

ووجه الناشطون نداء إلى كل من السلطات التركية والائتلاف الوطني بتوقيف قائد "فرقة الحمزة" (سيف بولاد) ومحاسبته وإحالته للقضاء والعمل على تسليم المعتقلين في سجونها إلى القضاء والخروج من المدن وبلدات الشمال، وتسليم الملف الأمني للشرطة المدنية وتفعيل دور المؤسسات المدنية وخصوصاً القضاء.

وشدد الناشطون في بيان لهم على ضرورة وضع الشرطة المدنية تحت رقابة وإشراف القضاء وحصر الملف الأمني بيد الشرطة المدنية مع التأكيد على مهنية ونزاهة القضاة ووضع الشرطة المدنية تحت رقابة وإشراف القضاء وحصر الملف الأمني بيد الشرطة المدنية.

وتكررت حالات الاعتقال للنساء حتى من قبل غير الجهات التنفيذية ومن ذلك ما قامت به فرقة "الحمزة"، المعروفة أيضا بـ"الحمزات"، من اعتقال 10 نسوة تعسفيا دون إحالتهن إلى القضاء.

وزود مصدر فضّل عدم ذكر اسمه "زمان الوصل" بأسماء النسوة المعتقلات في سجن فرقة "الحمزات" بـ"عفرين" الذي تم اقتحامه منذ أيام من قبل مهجري غوطة دمشق والشرطة العسكرية، وهن 10 نسوة تم تحويلهن إلى القضاء ولم يفرج إلا عن امرأة واحدة وهؤلاء المعتقلات، حسب قوله.

والمعتقلات المذكورات هن: ("روجين عبدو" من قرية كوركان تحتاني -طالبة جامعية- ، "نيروز أنور بكر" من منطقة راجو، "فالنتينا أرسلان مصطفى" من قرية درويش ناحية شران، "روشين" من قرية داركير ناحية معبطلي، أم لطفلين لم يتم التعرف على اسمها أحد طفليها ولد أثناء فترة اعتقالها لدى فرقة الحمزة، و"ناديا حسن سليمان" من قرية بيباكا ، و"نازلية" من مركز ناحية جنديرس، و"آرين دالي حسين" 20 عاماً من قرية كيمار ناحية شيراوا، و"هيفاء الجاسم" التي كانت تعمل كممرضة في مشفى عفرين).

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(75)    هل أعجبتك المقالة (73)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي