أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"زمان الوصل" تقتفي أثر أحد أبرز "شبيحة جبلة" في هولندا

بعد هروبه إلى اوربا

في إطار المبادرة أو الحملة التي أطلقتها "زمان الوصل" قبل أيام بالتعاون مع فريق مختص من الحقوقيين لديها، بهدف متابعة مجرمي الحرب من السوريين الذين كانوا يقاتلون في صفوف نظام الأسد وميليشياته، وفروا إلى أوروبا خلال موجة اللجوء التي شهدتها أوروبا منذ نهاية العام 2015 بعد أن عاثوا فسادا وإجراماً بحق السوريين.

تواصل مع فريقنا نشطاء من لجان التنسيق المحلية في مدينة جبلة وتم تزويدنا بمعلومات عن أحد العناصر السابقين في ميليشيا الدفاع الوطني المدعو "علي حسون" المقيم حالياً في هولندا بعد فراره من سوريا.

خلال عملية البحث والمتابعة وصل لفريق "زمان الوصل" معلومات عن "علي حسون" بعد الوصول إلى مجموعة من شهود العيان،  وإلى صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وهو من مواليد جبلة 18/09/1987، ويقيم حالياً في هولندا بحسب ما لدينا من معلومات، وهذا ما تؤكده صورة للمذكور بتاريخ 24 /12 من العام 2019 في العاصمة الهولندية "أمستردام" على صفحته في "فيسبوك".

وأكد مصدر خاص طلب عدم الكشف عن هويته، أن "حسون" معروف لمعظم أهالي مدينة "جبلة"، ويعتبر بالنسبة لهم من أبرز وأوائل المرتزقة المسلحين المنضوين في صفوف ميليشيات "اللجان الشعبية" التي أسسها نظام الأسد مطلع الثورة لقمع المظاهرات واعتقال الناشطين.

كما كان لـ"حسون" دور بارز وعلني بالمشاركة في اقتحام مدينة "جبلة" من قبل قوات أمن النظام و"اللجان الشعبية" المسلحة الموالية، واعتقال المئات من أبناء المدينة والذين مازال عدد كبير منهم قيد الاعتقال والإخفاء القسري أو قضى تحت التعذيب، كذلك شاركت هذه الميليشيات في عمليات قتل المتظاهرين، إضافة الى معارك في مناطق ومدن سورية أخرى، ارتكبت فيها جرائم ضد الإنسانية مثل قصف المدنيين وحصارهم، وتهجيرهم من بيوتهم ومساكنهم.

وتؤكد الصور الخاصة التي حصلت عليها "زمان الوصل" بأن عضوية "حسون" في صفوف تلك الميليشيات، حيث يظهر في هذه الصور مع عناصر آخرين يتقدمهم متزعم ميليشيا "الدفاع الوطني" في المدينة "نواف سهيل كنج فاضل" في الفترة التي يقدر بأنها في عام بين عامي 2013 و2014.


وبحسب ما ذكر مصدر في لجان التنسيق المحلية لـ"زمان الوصل" أن "حسون" كان دائم التواجد على الحواجز الأمنية للنظام في مدينة جبلة، وخصوصا عند الحاجز المسمى (حاجز نقابة المعلمين) الواقع على الكورنيش البحري للمدينة، والذي كان له دور كبير في اعتقال العشرات من شباب مدينة جبلة من قبل النظام.

وتابع المصدر نفسه القول: "تفاجأنا خلال موجة اللجوء التي شهدتها أوروبا قبل أعوام بصور لحسون في اليونان خلال رحلة فراره إلى أوروبا، وبمتابعتنا له علمنا من مصادر خاصة لنا وصوله إلى هولندا كلاجئ وإقامته في أحد الكامبات المؤقتة في للإقامة في مدينة روتردام".

ومعروف أن المحاكم الهولندية لديها السلطة لمقاضاة بعض الجرائم الدولية بموجب قانون الجرائم الدولية لعام 2003 وقوانين سابقة، بما في ذلك الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب والتعذيب والاختفاء القسري. وفي حالة "حسون" وكونه مقيما في هولندا وبموجب الولاية القضائية الدولية يمكن قبول الشكوى بحقه من قبل القضاء الهولندي في حال تقدم بها أحد الضحايا أو الشهود.
لذا يمكن لمن يرغب من السوريين المقيمين في دول الاتحاد الأوروبي التقدم بشكوى بحق المذكور لدى الشرطة الهولندية، وذلك عبر التواصل معهم على البريد الإلكتروني (warcrimes@politie.nl).

وسبق لـ"زمان الوصل" أن سلطت الضوء على العشرات من الشبيحة وعناصر ميليشيات النظام، وخصوصاً ميليشيا "الدفاع الوطني" في مدينة جبلة التي فر قائدها "آيات نظير بركات" قبل أشهر إلى رومانيا، بعد خلاف مع النظام على الأملاك والعقارات التي سلبها "بركات" من أبناء مدينة "جبلة" نتيجة عمليات الخطف والابتزاز، وكشفت تورطه بعدد من جرائم القتل بدافع الفدية لعدد من تجار المدينة، تم اكتشاف جثث بعضهم منذ فترة في مقبرة المدينة بعد دفنها بشكل سري هناك.

للتواصل مع زمان الوصل: info@zamanalwsl.net


زمان الوصل - خاص
(49)    هل أعجبتك المقالة (28)

سالم

2020-06-06

طيب خبر حلو، لاكن السؤال هو فيكم كمان تابعون اخبار جماعة النصرة و احرار الشام و جماعة الدولة الدواعش الذين عبروا إلى أروبا سنة ٢٠١٥ و تبلغوا عنهم المحكمة الجنائيه في لاهي.. فيكم فرجيني شطارتكم....


عبد الباسط الوحيشي

2020-06-29

المجرمون الذي يهربو الى اوروبا يجب القاء القبض عليهم.


معلق

2020-06-30

حالياً كلاب النظام هم اولى .. ولازم يتحاسبو وينداس على روسهم وراس كل حدا وراهم .. وجماعة النصرة ودواعش مفروغ منهم وانمسك كثير منهم في اوربا وهالشي معروف عند الكل..


هيثم العلي

2020-06-30

warcrimes@politie.nl. هذا الأيميل للتبليغ عن الشبيحة في هولندا.


التعليقات (4)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي