أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السعودية.. ترحيل أي مقيم لا يرتدي الكمامة

أرشيف

قررت الحكومة السعودية، بشكل رسمي، ترحيل أي مقيم لا يلتزم بتعليمات وزارة الصحة التي تقتضي ارتداء الكمامة في جميع الأماكن، تخوفا من تفشي فيروس كورونا.

ونشر الحساب الرسمي للأمن العام السعودي قرارا يقضي بأن أي مقيم يخالف تعليمات ارتداء الكمامة، وترك مسافة، التباعد الاجتماعي، أو يرفض قياس درجة حرارته عند دخول مقرات القطاع العام والخاص، يبعد فورا عن المملكة بعد تنفيذ العقوبة بحقه. والعقوبة هي غرامة مالية قدرها ألف ريال. وبالنسبة للمواطنين، فإنه في حال تكررت المخالفة عليهم، سيتم مضاعفة العقوبة.

وأثار القرار جدلا واسعا فور صدوره، إذ اعتبر مغردون أن الترحيل عقوبة مجحفة، لا سيما أن القرار يقضي بمنع المخالف من دخول المملكة مرة أخرى، فيما أيد مواطنون القرار، معتبرين أن تجمعات الوافدين هي سبب انتشار الفيروس بشكل كبير. ويتعرض من ينتهك تدابير السلامة في الأماكن العامة لغرامة قدرها 1000 ريال سعودي حوالي 260 دولارا تفرضها وزارة الداخلية. وتزيد قيمة الغرامة إلى 10000 ريال سعودي حوالي 2,600 دولار على الشركات التي لا تلتزم بتطهير مرافقها بانتظام.

وبعد أكثر من شهرين من إجراءات العزل العام، فتحت المطاعم والشركات ومراكز التسوق في السعودية أبوابها من جديد الأحد المنصرم أول يونيو/حزيران، مع تخفيف المملكة لقيود مكافحة فيروس كورونا. وأصبح يتعين على المترددين والزبائن والموظفين على السواء الالتزام بإرشادات وقواعد النظافة الصحية بشكل صارم، بما في ذلك استخدام الكمامة، وتجنب المصافحة والالتزام بمسافة فاصلة لا تقل عن مترين بين الأشخاص.

وسجلت السعودية التي يبلغ عدد سكانها حوالي 30 مليون نسمة أكثر من 91 ألف اصابة مع 579 حالة وفاة بسبب هذا المرض، وهي الأعلى بين دول الخليج العربية السبع.

زمان الوصل - رصد
(18)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي