أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نيران الأسد تستهدف المحاصيل في ريف إدلب

قوات الأسد افتعلت الحرائق ضمن الأراضي الزراعية

أفاد مراسل "زمان الوصل" بأن قوات الأسد استهدفت بصاروخ موجه من نوع "كورنيت" حصادة أثناء حصادها أرضا زراعية في محيط بلدة "آفس" بالقرب من مدينة "سراقب" شرق إدلب، لكن الصاروخ لم يُصب الحصادة وانفجر بمكان بعيد عنها لينفجر لغم بعدها من مخلفات قوات الأسد ويفتعل حرائق.

وقال "فاروق المحمد" صاحب الأرض التي طالتها النيران لـ"زمان الوصل": "عند عملنا ظهر اليوم في حصاد الأرض تفاجأنا بانفجار لغم من مخلفات قوات النظام يبعد عن الحصادة التي كُنت بداخلها نحو 200 متر، ونتيجة الانفجار اندلعت الحرائق في محصولي، فسارعت للهرب إلى مكان آمن مع حصادتي، عاجزا عن إخماد الحريق أنا وإخوتي بسبب قربه من مواقع قوات الأسد، فأرضي مكشوفة بشكلٍ كامل على نقاط الأسد والميليشيات الإيرانية".

وأوضح "المحمد" أن مساحة أرضه تبلغ 60 دونما مزروعة بالقمح، تم حصد عشرة دونمات منها، واحترق 50 دونما".

وقال مصدر عسكري في المعارضة، إن قوات الأسد والميليشيات الإيرانية زرعت المئات من الألغام الأرضية في محيط بلدة "آفس" بالقرب من مدينة "سراقب" بعد بسط سيطرتهم عليها، واستطاعت فصائل المقاومة استعادتها، دون أن تتمكن من إزالة الألغام القريبة من خطوط التماس بسبب رصد المنطقة بصواريخ "كورنيت" واستهدافها بشكلٍ يومي بقذائف الهاون والمدفعية والرشاشات الثقيلة.

وقال المرصد "أبو بحر" أن قوات الأسد افتعلت الحرائق ضمن الأراضي الزراعية المحصودة والحشائش عصر اليوم في المناطق الجنوبية والشمالية لمدينة "معرة النعمان"، وعلى جانبي طريق أوتوستراد "M5" بالقرب من بلدة وحرش "الدانا" و بلدة "بابيلا" شمال المعرة.

محمد كركص - زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي