أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمم المتحدة: الأطفال هم ضحايا النظام خلال 9 سنوات من الحرب

من مخيمات ريف إدلب - جيتي

أكدت الأمم المتحدة أن الأطفال السوريين يدفعون ضريبة الحرب في بلادهم، مشددة على أن الآلاف منهم قتلوا وشرد الملايين على مدار 9 سنوات من الحرب التي يشنها النظام ضدهم.

جاء ذلك في تقرير للمنظمة بمناسبة "اليوم الدولي لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء"، الذي يوافق اليوم (4 حزيران/ يونيو).

وأوضح التقرير الذي نقلته وكالة "الأناضول" أنه "ومنذ اندلاع الاحتجاجات ضد النظام في سوريا، بات الأطفال الذين يفترض أن يكونوا في المدارس وحدائق الألعاب، يستيقظون على أصوات القصف الجوي والمدفعي، وأضحوا يعيشون في الحرمان والفقر".

وقال إن 6.7 ملايين سوري تحولوا إلى لاجئين خارج سوريا جراء الحرب، بينهم 2.5 مليون طفل، مضيفا أن "المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين" وفريق "منسقو الاستجابة في الشمال السوري" المعني بجمع بيانات عن النازحين، فإن بين 7 إلى 8 ملايين سوري تحولوا إلى نازحين ولاجئين منذ 2011، يشكل الأطفال القسم الأكبر منهم.

واستند التقرير إلى إحصائيات منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، التي تؤكد أن ثلث الأطفال السوريين حرموا من التعليم جراء الحرب، فيما حرم قسم كبير منهم من الخدمات الصحية الضرورية.

وقالت المنظمة الأممية، في تقرير سابق من أذار/مارس الماضي، إن " 575 ألف طفل نزحوا من بيوتهم فقط خلال الفترة الممتدة بين الأول من كانون الأول/ديسمبر 2019 والأول من آذار/مارس 2020".

زمان الوصل - رصد
(17)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي