أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

للمرة الثانية خلال شهر.. النظام يهدم عشرات المنازل غرب "حرستا"

من غوطة دمشق - أرشيف

قامت وحدات تابعة للحرس الجمهوري، بهدم العديد من المنازل في حي "العوينة" بمنطقة "حرستا" امس الأول، وذلك بعد نحو شهر من عملية مشابهة نفذتها الفرقة الرابعة في منطقة غرب الأوتوستراد في المدينة ذاتها.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن "قائد الحرس الجمهوري في (حرستا)، أبرم عقدا مع أحد المتعهدين المدنيين في المنطقة، أوكل إليه هدم المنازل الواقعة في منطقة (العوينة) وترحيلها، وسحب الحديد والأنقاض منها، مقابل نسبة مالية تُقدم للحرس الجمهوري فور انتهاء العملية".

وأضاف الموقع أن "الحي المذكور يضم أكثر من 30 منزلاً خالياً من الدمار، مهددة بالهدم خلال الحملة الجارية، مشيرا أن السيطرة على منطقة (حرستا) الغربية متقاسمة بين الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة".

وأكد الموقع أن "حملة الهدم توقفت يوم أمس وبشكل مؤقت، إثر اجتماع عقده وفد من أهالي المنطقة، ضم رئيس مجلس المدينة (عدنان الوزة) وعددا من أعضاء لجان المصالحة في المدينة، والمختار السابق للحي المستهدف (أبو زياد كماشة)، مع رئيس فرع الأمن العسكري في المنطقة، للتفاوض على إيقاف الحملة المذكورة".

ووفقا لمصادر الموقع فإن "الوفد حصل على كتاب خطّي صادر عن رئيس فرع الأمن العسكري، وجهه لقائد الحرس الجمهوري لإيقاف العملية بشكل مؤقت، مؤكدة أن الآليات لا تزال في المنطقة حتى الآن.

ولفتت إلى أن وحدات تابعة للفرقة الرابعة، نفَّذت عمليات هدم استهدفت فيها أكثر من 50 منزلا سكنيا تم جرفهم بشكل كامل في منطقة غرب الأوتوستراد في مدينة "حرستا"، مستخدمة جرافات وآليات صناعية ثقيلة، تزامناً مع منع سكان منطقة الهدم والمزارعين من دخول أراضيهم الزراعية من قبل الحواجز العسكرية التابعة للفرقة الرابعة، والمتمركزة في محيط المدينة، وسط مخاوف من عمليات استيلاء قد تجري بموجب القانون رقم 10، على الأراضي الزراعية كما جرى في بعض الأحياء المجاورة كـ"القابون وتشرين ومزارع حي برزة".

زمان الوصل - رصد
(6)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي