أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجهولون يغتالون ضابطاً وعنصر شرطة في مدينة "الباب"

أرشيف

قُتِل ضابط وعنصر شرطة وأصيب ثلاثة آخرون بجروح، من "قوى الشرطة والأمن العام" فرع مدينة "الباب" بريف حلب الشرقي، جراء قيام مجهولين باستهداف دورية للشرطة ليل الاثنين-الثلاثاء.

وقال مراسل "زمان الوصل" في ريف حلب الشمالي، إنّ مجهولين يستقلان دراجة نارية أطلقا النار بشكلٍ مباشر على دورية تابعة لشرطة مدينة "الباب" أثناء أدائها لمهامها بالقرب من دوار "المروحة" شرق المدينة، ما أدّى إلى مقتل كل من "صالح عقيل" وهو ضابط برتبة ملازم وعنصر آخر من الشرطة العسكرية يدعى "يوسف عبيد"، بالإضافة إلى إصابة ثلاثة آخرين من عناصر من الدورية.

وأضاف "قام عناصر الدورية بإطلاق النار على المهاجمين، ما أسفر عن إصابة أحدهم دون أن يتمكنوا من اعتقاله، فيما تواصل (قوى الشرطة والأمن العام) عملية البحث عن الجناة حتى اللحظة، في ظل تشديد إجراءات التفتيش والتدقيق الخاصة بالعبور على الحواجز المنتشرة في المنطقة".

وأردف "جرى كذلك توجيه الكوادر الطبية العاملة في المشافي والمراكز الطبية في المنطقة، إلى ضرورة الإبلاغ عن أي حالة قد يشتبه بها بعد إصابة أحد أفراد العصابة المتورطة بالحادثة آنفة الذكر".

وتأتي هذه الحادثة عقب يومين فقط من حادثة اغتيال مماثلة استهدفت كلاً من الشرطيين (عبد الرحمن وعبد العزيز الأحمد) وهما من ملاك شرطة "الراعي"، وذلك أثناء عودتهما من العمل على طريق "طويران" بالقرب من البلدة.

إلى ذلك أصيب خمسة مدنيين يوم أمس الاثنين، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في سيارة مدنية نوع "سنتافيه"، وسط مدينة "جنديريس" بريف منطقة "عفرين" شمالي حلب.

وازدادت في الآونة الأخيرة عمليات الاغتيال التي تطال عناصر الشرطة في ريفي حلب الشمالي والشرقي، ولا سيما في منطقة "الباب" وبلدة "الراعي"، وسط اتهامات لخلايا تتبع لتنظيم "الدولة الإسلامية" أو قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بالوقوف وراء تلك العمليات.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي