أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عذّب المتظاهرين بسوريا وحصل على اللجوء الإنساني في ألمانيا.. تعرف على "العرسالي"

في المانيا...!

أبلغ مصدر "زمان الوصل"، عن مجرم حرب، من شبيحة النظام يعيش في ألمانيا منذ العام 2015.

وأكد المصدر أن الشبيح "أحمد يوسف العرسالي" شارك في عمليات قتل وسرقة في سوريا وتعامل مع المخابرات الجوية وحزب الله، وشارك في عمليات اقتحام وتعذيب وقتل للمدنيين في العديد من الأحياء الدمشقية الثائرة آنذاك أكثر من ناج تعرف عليه عند عرض صورته.

وبحسب المصدرة، ادعى "العرسالي" أمام السلطات الألمانية أثناء مقابلة اللجوء أنه مدني ولم يحمل السلاح، رغم أن صفحته مليئة بالصور التي يظهر فيها وهو يرتدي البزة العسكرية ويحمل السلاح بجانب سيارات مفيّمة ذات دفع رباعي لطالما اعتُبرت رمزاً للشبيحة في سوريا.


وأكد مصدر فضّل عدم ذكر اسمه لـ"زمان الوصل" أن "العرسالي" الذي يعيش في منطقة "غريناو" بمدينة لايبزغ -شرق ألمانيا- اعتاد على التشبيح على السوريين وكان يحتمي بحزب الله في "لايبزغ" لكن عناصر الحزب الإرهابي باتوا ملاحقين في ألمانيا بعد تصنيف الحزب كمنظمة إرهابية وحظر نشاطاته في عدد من المدن الألمانية نهاية نيسان أبريل الماضي.

وزود المصدر "زمان الوصل" بصور للشبيح "العرسالي" لم تنشر على صفحته قال إنه حصل عليها من شخص يدرس معه في دورة اللغة الألمانية، ويبدو الشبيح المذكور في أغلب هذه الصور مرتدياً البزة العسكرية حاملاً السلاح، ما يؤكد تورطه في جرائم حرب، ويظهر معه في صور أخرى شبيحة آخرون بلباسهم العسكري.

وأعرب ناشطون عن اعتقادهم بأن الشبيح "العرسالي" أُرسل من أجل التجسس على اللاجئين وجمع معلومات عن الشخصيات التي تنشط في أوروبا.

وكان المحامي "أنور البني" قد دعا السوريين ممن تعرضوا للتعذيب إلى تقديم شهاداتهم لدى القضاء الألماني وشدد في حديث لصحيفة "العربي الجديد" على إمكانية إرسال النظام لعملاء في أوروبا، وتقديمهم معلومات كاذبة من أجل تضليل القضاء الألماني.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(174)    هل أعجبتك المقالة (35)

سوري حر

2020-06-01

اذا ماتقدم بلاغ بحقو لازم ادارت الموقع لبثت الخبر تروح ع الشرطة وتقدم الدلائل يلي على اثاثو اسببت حكيها.


أنس

2020-06-01

جهود رائعة تشكرون عليها في جمع المعلومات عن قتلة الشعب السوري الذين يظنون أن عدالة السماء بمنأى عنهم..


الحسين هادي

2020-06-01

يجب على كل ظالم ان ياخذ جزائه.


Rahaf sy

2020-06-02

لازم كل حدا بيعرفو يقدم بلاغ عنو ولا للشبيحه في أوروبا مكانو ن بسوريا وبين أحضان فائدة.


اكان الهبه

2020-06-02

يجب محاسبة كل من تلطخة يده في دماء الشعب.


بدون اسم

2020-06-23

عنا واحد بمدينة kusel في ولاية Rheinland Pfalz بيشتغل بمنظمة إنسانية اسمها akoko لمساعدة اللاجئين هاد الشخص بيعرف كل لاجئء في هذه المدينة المصيبة هي انه يفتخر بحب بشار الاسد وينكر الأحداث السورية والثورة ويقول بأن الشعب السوري بيستاهل و حاطت على الحائط خلف مكتبه صورة الرئس حافظ الأسد الملعون. شو اعمل مع هيك واحد.


التعليقات (6)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي