أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عناصر من "الجيش الوطني" يسرقون منزلا شرق "رأس العين"

الشرطة العسكرية تدخلت لوقف الهجوم - جيتي

هاجم عناصر من "الجيش الوطني" يوم الأحد منزلا قرب قرية "مضبعة" بريف "رأس العين" شمال الحسكة، وسرقوا أموالا وأسلحة فردية خلال بحثهم عن احد الأشخاص لاعتقاله.

وقال مصدر محلي لـ"زمان الوصل" إن 4 عناصر من "الجيش الوطني" سرقوا 840 ألف ليرة سورية وأسلحة فردية وبنادق صيد خلال مداهمتهم مشروعا زراعيا قرب قرية "مضبعة" في إطار تفتيشهم عن شخص يدعى "على الصالح" والذي يتهمه أبناء أحد وجهاء القرية بالوقوف وراء اعتقال شقيقهم لدى "الجيش الوطني".

وأضاف المصدر أن الشرطة العسكرية تدخلت لوقف الهجوم الذي تخلله اطلاق النار بشكل عشوائي على المنازل التي هاجموها، أثناء تدخلهم إلى جانب أحد الأطراف بمشكلة بين الأقرباء في قرية واحدة.

وأوضح المصدر أن العناصر كانوا يساندون "حسين علي العزو الياسين"، وهو منتسب جديد لـ"الجيش الوطني"، ويتهم أحد أقاربه (الصالح) بالضلوع بعملية اعتقال أخيه "سليمان" على اعتبار أن الأخير متهم بالتسبب باعتقال هذا الرجل لدى "الوحدات الكردية" خلال سيطرتها على المنطقة بتهمة "التخابر مع الجيش الحر".

وتعهد فصيل "السلطان مراد" بإعادة المسروقات مع محاسبة العناصر الأربعة على إطلاق النار بشكل عشوائي بمحيط المنزل الذي كانت فيه امرأة عجوز وأطفال بمفردهم، ولا ينتمون لعائلة من يبحثون عنه أصلا.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي