أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ذخائر الأسد العنقودية قتلت 38 مدنيا في إدلب خلال عام

قصف على "سراقب" بريف إدلب - جيتي

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 38 مدنياً بينهم 18 طفلاً و9 سيدة، وإصابة 36 شخصاً في إدلب بذخائر نظام الأسد العنقودية منذ 26 نيسان/أبريل من العام الماضي وحتى 29 أيار/مايو من العام الجاري.

وأكدت الشبكة في تقرير لها حدوث ما لا يقل عن 882 حادثة اعتداء على يد قوات الحلف الروسي السوري في إدلب وما حولها في الفترة ذاتها منها 220 من أماكن العبادة، 218 من المراكز التعليمية، 93 من المراكز الطبية، 86 من مراكز الدفاع المدني، 52 من الأسواق.

وشدد التقرير حدوث 30 هجوما بالذخائر العنقودية على منطقة إدلب، 27 منها على يد قوات النظام، وتسبَّبت في مقتل 38 مدنياً بينهم 18 طفلاً و9 سيدة، وإصابة 36 شخصاً، في حين نفذت القوات الروسية 3 هجمات.

وأشار التقرير إلى أن النظام ارتكب منذ 26 نيسان/أبريل 2019 حتى 29 أيار/مايو 2020 ما لا يقل عن 21 هجوماً بأسلحة حارقة، وما لا يقل عن 7 هجمات بالصواريخ المسمارية، كما ارتكب هجوماً واحداً بالأسلحة الكيميائية. كما وثَّق التقرير ما لا يقل عن 4849 برميلاً متفجراً ألقاها طيران النظام السوري المروحي وثابت الجناح على منطقة إدلب في شمال غرب سوريا في المدة ذاتها.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (12)

ارجو فضح تاريخ محافظ الحس

2020-05-31

ارجو فضح تاريخ محافظ الحسكة الجديد - مجرم و مرافق حافظ الاسد.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي