أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إحراق سيارة لأحد عملاء الأسد يتسبب باعتقال شبان في "رنكوس"

رنكوس - نشطاء

اعتقلت قوات الأسد 3 شبان أبناء مدينة "رنكوس" في القلمون الغربي في ريف دمشق، على خلفية احتراق سيارة رئيس البلدية المتهم بتواطئه مع نظام الأسد.

ونفذت دوريات تتبع للأمن العسكري، يوم الأربعاء الماضي، حملة دهم استهدفت عدة منازل في البلدة، خلفت 3 معتقلين على الأقل، بحسب ما ذكر موقع "صوت العاصمة".

وأوضح الموقع أن التوتر الأمني الأخير يأتي بعد قيام مجهولين بإحراق سيارة رئيس المجلس البلدي "مروان أكرم عمر" أمام منزله صباح 21 أيار/مايو الجاري.

وأكد أن أهالي البلدة يتهمون رئيس المجلس بالتواطؤ مع استخبارات النظام وجيشه لتسليم مطلوبي المنطقة منذ خروج الفصائل منها، فضلاً عن كونه واحداً من القائمين على العملية العسكرية الأخيرة التي أدت إلى مقتل أكثر من 10 شبّان من أبناء البلدة على يد استخبارات النظام وعناصر الفرقة الرابعة وميليشيا حزب الله.

وكانت "رنكوس" شهدت منذ مطلع 2020 عمليات أمنية وعسكرية استهدفت عشرات الشبّان، بتهمة تشكيل خلايا مسلحة "لزعزعة أمن المنطقة" ومهاجمة حواجز نظام الأسد.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي