أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لأول مرة.. تُركيا ترسل مدافع ثقيلة إلى إدلب

يضم الرتل أكثر من 40 آلية عسكرية

أرسل الجيش التركي يوم السبت رتلاً عسكرياً ضخماً جديداً يضم أكثر من 40 آلية عسكرية بينها مدافع ثقيلة لأول مرة تدخل إلى منطقة خفض التصعيد الرابعة عن طريق معبر "كفرلوسين" العسكري، إلى نقاط المراقبة التابعة له في إدلب.

وأوضح مراسل "زمان الوصل" أن الجيش التركي أرسل ضمن الرتل 6 مدافع ثقيلة من نوع "M110 A2" عيار "203مم" أميركية الصنع معسكرات ونقاط الجيش التركي المنتشرة جنوب غرب إدلب، وذلك بهدف تدعيم النقاط المنتشرة، كما رافق الرتل عدد من العربات الهجومية والدفاعية والتي بلغ عددها 16 عربة تم نقلهم من اللواء "106" في ولاية الإصلاحية، إلى ولاية هاتاي، ومن ثم إلى نقاط المراقبة في إدلب.

ويعتبر مدفع "M110 A2" من أقوى مدافع الهاوتزر أميركية الصنع ذاتية الدفع، ويصل مداه إلى 30 كم ويتمتع بقدرة تدميرية هائلة، كما أن المدفع مجهز بوسائل وقاية من أسلحة التدمير الشامل "الكيماوية والبيولوجية"، وفي العادة المدفع يصحب مجنزرة خدمة من نوع M 548 لحمل الذخائر التي يتم نقلها إلى المدفع بصورة آلية.

ولأول مرة تُرسل تركيا هذا النوع من المدافع الثقيلة إلى نقاط المراقبة التابعة لها في محافظة إدلب بعد تدخلها العسكري في منطقة خفض التصعيد الرابعة منذ اتفاق سوتشي 2018، المبرم بين تركيا وروسيا.

وتأتي هذه التعزيزات العسكرية من الجيش التركي بشكلٍ يومي إلى محافظة إدلب وبالتحديد النقاط المنتشرة غرب وجنوب المحافظة، بعد الخروقات المستمرة من قبل قوات الأسد والميليشيات المساندة له بعد توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في الخامس من آذار/ مارس من العام الجاري بين تركيا وروسيا، وجلب النظام وميليشياته لتعزيزات عسكرية جديدة إلى مواقعهم في سهل الغاب ومنطقة المعرة وسراقب مع استمرار المعسكرات التدريبية لـ"الفرقة 25 مهام خاصة" في المنطقة.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (9)

حنا

2020-05-31

هادا التركي شريككن بتدمير بلدي لعنكن الله ليوم الدين.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي