أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بينها قاعدة عسكرية.. روسيا تعزز وجودها العسكري في "تل رفعت" شمال حلب

القوات الروسية بدأت قبل نحو أسبوع بإجراء عمليات إعادة انتشار - جيتي

عززت القوات الروسية في الآونة الأخيرة من تواجدها العسكري على خطوط التماس مع "الجيش الوطني" في مدينة "تل رفعت" وبعض القرى القريبة منها بريف "عفرين" بريف حلب الشمالي.

مصدر عسكري معارض، أكدّ لـ"زمان الوصل" أنّ القوات الروسية بدأت قبل نحو أسبوع بإجراء عمليات إعادة انتشار في مواقع متعددة في منطقة "تل رفعت" وريفها، بالإضافة إلى عدد من قرى ناحية "شيراوا" الواقعة على خطوط التماس الأولى جنوبي "عفرين" والتي تتشارك فيها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) السيطرة مع ميليشيات النظام.

وأضاف المصدر أنّ "القوات الروسية اعتمدت في تموضعها الجديد على المقار والنقاط العسكرية التي كانت تتمركز فيها قوات النظام داخل مدينة (تل رفعت) والبلدات التابعة لها، كما قامت بنقل مقر القيادة الروسية الكائن في قرية (الوحشية) إلى تلة مدينة (تل رفعت) مع عددٍ من الجنود والمدرعات والمعدات الخاصة بالاتصالات".

ووفق المصدر فإنّ تلة مدينة "تل رفعت" تحظى بموقع استراتيجي مميز، يطل على مدينة "مارع" وبلدة "كلجبرين" والقرى الأخرى المحيطة بهما الخاضعة لسيطرة "الجيش الوطني".

وفيما يخص التواجد الروسي في المناطق الجنوبية من منطقة "عفرين" أوضح المصدر ذاته، أنّ القوات الروسية ثبتت نقطة لها في قرية "تـنب" التابعة لناحية <شيراوا"، والتي تقابلها قرى "مريمين" و"جلبل" حيث تتواجد فيها آخر خطوط التماس مع مناطق "الجيش الوطني".

وأشار المصدر إلى أنّ روسيا كانت قد استقدمت في العام الماضي مجموعات من "الكتيبة 846" من "الفرقة الأولى مدرعة"، إضافةً إلى المئات من عناصر "الفيلق الخامس" ممن كانوا يتواجدون في "ثكنة هنانو" و"جمعية الزهراء" في حلب المدينة إلى "تل رفعت"، وذلك بهدف حماية مقراتها العسكرية المتمركزة في منطقة "العريمة" التي تفصل بين "الجيش الوطني" و"قسد" في منطقة "منبج"، وأيضاً في مطحنة "الفيصل" قرب بلدة "كشتعار" غربي الطريق الدولي "حلب–غازي عينتاب".

وقبل أربع سنوات سيطرت "قسد" وبمساندة جوية روسية مكثفة، على مدينة "تل رفعت" وضواحيها، وهي تقوم منذ ذلك الحين باستهداف مدن وبلدات ريف حلب الشمالي الخاضعة لسيطرة "الجيش الوطني" ولا سيما في "عفرين" و"أعزاز" و"مارع" بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، فضلاً عن تنفيذها لعمليات تسلل متكررة على المراكز والنقاط العسكرية التابعة للمقاومة في تلك المناطق.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي