أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مندوبو "الخميني" يعيدون افتتاح "المقامات الشيعية" دون إعلان رسمي من النظام

أرشيف

قام وفد شيعي يوم الخميس الماضي، بزيارة "المقامات الشيعية" في العاصمة دمشق ومحيطها، وأصدروا تعميماً يتيح للراغبين بزيارة "المقامات" في الأيام القادمة، على أن تتم الزيارات بشكل جماعي، وفق ما ذكر موقع "صوت العاصمة".

وأكد الموقع أن "الوفد الأول ضم شخصيات بارزة في الميليشيات الشيعية، ومندوبين للمرشد الإيراني، وآخرين من الشيعة القاطنين في بلدتي (ببيلا ويلدا) جنوب دمشق، بينهم أشخاص من الجنسيتين الإيرانية والعراقية".

وأوضح أن "الوفد بدأ جولته إلى (السيدة زينب) جنوبي العاصمة، عبر حافلتين تحمل كل منهما 24 راكباً، قدمتا من جهة بلدة (ببيلا) المجاورة، مع ساعات الصباح الأولى".

وأشار أن "الوفد تابع جولته متوجهاً إلى مقام (السيدة رقية) بدمشق، ومنه إلى مقام (سكينة) وسط مدينة داريا، في حين شوهد في باحة الجامع الأموي وسط العاصمة، قبل عودته إلى نقطة الانطلاق في (ببيلا)".

وشدد أن "مندوبي الخميني أصدروا تعميماً يتيح للراغبين بزيارة المقامات في الأيام القادمة، على أن تتم الزيارات بشكل جماعي، عبر تنظيم وفود من كل منطقة على حدى، فيما سُمح لقاطني منطقة (السيدة زينب) بالزيارات في أي وقت كان، على أن لا يشكلوا ازدحاماً داخل المقام".

ووفقا لمصادر الموقع فإن "التعليمات شملت تنظيم رحلات للزوار الشيعة من داخل الأراضي الإيرانية والعراقية اعتباراً من تاريخ إعادة افتتاح المقام، دون تحديد مواعيد معينة".

ولفت إلى أن "إعادة افتتاح المقامات تمت دون أي إعلان رسمي، على عكس إغلاقها الذي تم وفقاً لقرار صادر عن لجنة الإشراف على مقام (السيدة زينب) منتصف شهر آذار/مارس الماضي، حيث قضى بإغلاق المقام أمام الزوار على أن يتم إجراء أعمال الصيانة اللازمة وتعقيم كامل المقام خلال فترة إغلاقه، في حين طُبّق القرار ذاته على مقام السيدة (رقية) في دمشق القديمة، بناء على تعليمات من وزارة الأوقاف".

زمان الوصل - رصد
(14)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي