أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الرابعة تنشر حواجز غربي درعا واللجنة المركزية تفرض حظرا على "طفس"

عناصر النظام في ريف درعا - أ ف ب

نشرت الفرقة الرابعة التابعة لنظام الأسد حواجز عسكرية على طريق "درعا – المزيريب" بموجب اتفاق مع "اللجنة المركزية" التي تضم العديد من قادة فصائل التسوية المخولين إجراء مفاوضات مع روسيا ونظام الأسد.

وأكدت مصادر لـ"زمان الوصل" أن الفرقة الرابعة أقامت حواجز عسكرية في النقاط الحساسة ومفارق الطرق ومداخل البلدات على طريق "درعا - المزيزيب" الذي يعد بوابة لريف درعا الغربي ومنطقة وادي اليرموك الحدودية مع الأردن والجولان المحتل.

وأوضحت المصادر أن نشر الحواجز جاء بعد اجتماع عقد يوم الإثنين الماضي، حضره رئيس اللجنة الأمنية بدرعا اللواء "حسام لوقا" والقيادي في الفرقة الرابعة "غياث دله" وأعضاء من اللجنة المركزية، تم خلال الاتفاق على عدم إطلاق أي عملية عسكرية مقابل قبول نشر حواجز الفرقة في الريف الغربي.

من جهة ثانية، فرضت اللجنة المركزية حظر تجول في مدينة "طفس" غربي درعا، على خلفية تعرض أعضائها لهجوم في بلدة "المزيزيب" القريبة، والذي أودى بحياة 3 وإصابة 3 بجروح.

كما اندلعت اشتباكات يوم أمس في بلدة "المزيريب" بين فصائل تتبع للجنة المركزية والفيلق الخامس من جهة، ومسلحين يعتقد أنهم من نفذ الهجوم من جهة ثانية، وأسفرت عن سقوط جرحى من الطرفين.

في سياق متصل، قتل شخص واعتقل آخرون ليلة أمس في بلدة "الجيزة" شرقي درعا، وفق ما ذكرت شبكة "درعا 24"، التي أكدت أن حاجز الأمن العسكري في البلدة اشتبك مع سيارة يستقلّها ثلاثة أشخاص، سارعوا إلى الهرب بعد أن أُصيب أحدهم.

وأضافت أنه تمت مطاردة السيارة وإلقاء القبض على من فيها على حاجز عسكري تابع للفيلق الخامس، قرب مفرق "خربا" بين بلدتي "السهوة ومعربة"، وقد قام عناصر الحاجز بنقلهم إلى مدينة "بصرى الشام"، وكان المُصاب قد فارق الحياة.

محمد الحمادي - زمان الوصل
(25)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي