أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

استنفار أمني وأنباء عن لافتات مناهضة للأسد في جبلة والقرداحة

أرشيف

نقل الناشط في لجان التنسيق المحلية أبو يوسف الجبلاوي عن مصادر خاصة في جبلة أن حالة من الاستنفار الأمني شهدتها عدة طرق منها طريق جبلة -اللاذقية -القرداحة، وكذلك الطرق المؤدية إلى قريتي "البرجان" و"العيدية" جنوب المدينة.

وفي حديث خاص لـ"زمان الوصل" كشف "الجبلاوي" أن سبب الاستنفار الأمني يعود إلى تعليق معارضين للنظام في تلك القرى لافتات مناهضة لـ"بشار الأسد" على عدة جسور ومنصفات طرقية، سرعان ما أزالها عناصر الأمن واستنفروا على تلك الطرق.

أحد المعارضين في الساحل أكد على صفحته في "فيسبوك" انتشار كتابات وعبارات مناهضة للأسد على جدران عدد من المدارس في كل من قرى "البرجان" و"الدالية" و"الحويز" و"دوير بعبدة" في ريف مدينة جبلة.

وتأتي تلك التحركات في الوقت الذي بدأت فيه وسائل إعلام روسية وعربية وإسرائلية بالحديث عن اقتراب مرحلة رحيل بشار الأسد وتعيين مجلس أمني وعسكري لقيادة البلاد، وفي ظل الصراع الدائر بين بشار وابن خاله رامي مخلوف والذي قد يكون له أثر على ما يجري في الساحل السوري من تحركات مناهضة للأسد وسط وضع اقتصادي سيئ وتذمر الحاضنى الطائفية من الأسد ونظامه الذي خذلهم بعدما زج بهم في حربه على السوريين وتركهم بين قتيل وجريح ومفقود.

عروة سوسي – زمان الوصل
(69)    هل أعجبتك المقالة (40)

أبو العريف

2020-05-29

الحرب قادمة لا محالة..... علوية علوية .................


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي