أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انتخاب قائد سابق بالحرس الثوري رئيسا للبرلمان الإيراني

محمد باقر - جيتي

ذكر التلفزيون الرسمي أن النواب الإيرانيين انتخبوا يوم الخميس القائد السابق للقوات الجوية بالحرس الثوري محمد باقر قاليباف رئيسا للبرلمان الذي يهيمن عليه المحافظون، وذلك لمدة عام.

وقال التلفزيون إن 230 نائبا من أصل 264 صوتوا لصالح قاليباف‭‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬‬الذي أكسبه سجله كمقاتل في حرب الثماني سنوات مع العراق في الثمانينات وقائد للشرطة الوطنية حظوة لدى الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي، وعزز فرصه في أن يصبح رئيسا للبرلمان.

ولم يحالف قاليباف، الذي سبق له تولي رئاسة بلدية طهران، الحظ في الفوز في سباقين لانتخابات الرئاسة وأُجبر على التخلي عن الترشح لثالث تجنبا لتفتيت أصوات المحافظين. وأحيا طموحاته السياسية بالترشح لرئاسة البرلمان.

بشكل منفصل، ذكر التلفزيون الرسمي أيضا أن خامنئي عيّن رئيس البرلمان السابق علي لاريجاني مستشارا له وعضوا في مجمع تشخيص مصلحة النظام، الهيئة المعنية بحل النزاعات بين البرلمان ومجلس صيانة الدستور.

ويتعين أن يوافق مجلس صيانة الدستور، وهو هيئة رقابية محافظة، على جميع المرشحين للانتخابات في إيران بما في ذلك الانتخابات البرلمانية.

وكان المجلس قد رفض مشاركة آلاف المرشحين من المعتدلين والمحافظين البارزين في الانتخابات البرلمانية التي أجريت في 21 فبراير شباط تاركا للناخبين الاختيار في الغالب بين مرشحين من غلاة المحافظين والمحافظين المغمورين الذين يدينون بالولاء لخامنئي.

ويدعم المحافظون، مثلهم مثل غلاة المحافظين، الحكم الديني لكنهم على عكسهم يؤيدون زيادة التفاعل مع العالم الخارجي.

وليس للبرلمان الإيراني البالغ عدد مقاعده 290 تأثير كبير على الشؤون الخارجية أو سياسة إيران النووية، وهي أمور يحددها خامنئي. لكنه قد يدعم غلاة المحافظين في انتخابات 2021 الرئاسية ويتخذ نهجا أكثر تشددا في سياسة طهران الخارجية.

رويترز
(13)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي