أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحجر على "مرفأ طرطوس" بسبب جندي روسي

بعد الاشتباه بإصابة جندي روسي بفيروس "كورونا"

حجر نظام الأسد، أمس الأحد، على جميع عمال "مرفأ طرطوس"، بعد الاشتباه بإصابة جندي روسي بفيروس "كورونا المستجد".

ونقلت وكالة النظام (سانا) عن وزير الصحة في حكومة الأسد "نزار يازجي" قوله إنه "لدى إجراء فحص لأحد العناصر الروس في المرفأ، أعطى نتيجة إيجابية ونسبة دقتها تصل إلى 70 بالمئة".

وأضاف أنه "وحرصاً من وزارة الصحة على صحة العمال والصحة العامة للأهالي، تم منع العمال من الخروج من المرفأ لحين إجراء الفحوصات لجميع المخالطين للحالة المشتبهة وقد جاءت نتائج فحوصات جميع العاملين سلبية وتم السماح لهم بالخروج إلى منازلهم".

واليوم زعمت وزارة الصحة في حكومة النظام أن "نتيجة التحليل الثانية للشخص الروسي المشتبه إصابته بفيروس كورونا في مرفأ طرطوس سلبية". وقالت إن "الفحص الأول لأحد عناصر الجانب الروسي في مرفأ طرطوس أمس كان قد أظهر نتيجة إيجابية، مشيرة إلى أنها اتخذت إثر ذلك قرارا بمنع العمال من الخروج من المرفأ لحين إجراء الفحوصات لجميع المخالطين للحالة المشتبهة حيث جاءت نتائج فحوصات جميع العاملين سلبية وسمح لهم بالخروج إلى منازلهم وعاد المرفأ للعمل بشكل طبيعي".

وأضافت: "تمت اليوم إعادة إجراء اختبار (بي سي ار) ثان للحالة المشتبهة لتأكيد أو نفي إصابتها بالفيروس وجاءت النتيجة سلبية أي غير مصابة بـ كوفيد 19″.

وكان نظام الأسد أعلن في وقت سابق اليوم عن تسجيل 20 إصابة جديدة بفيروس "كورونا المستجد" في مناطق سيطرته ليرتفع بذلك أعداد المصابين إلى 106 حالة.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي