أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مُسيرة إيرانية تغتال قياديا في "الجبهة الوطنية" جنوب إدلب

هشام أبو أحمد - نشطاء

قضى قيادي عسكري في "الجبهة الوطنية للتحرير" وأُصيب عنصر كان برفقته عصر اليوم الإثنين، إثر استهداف مُسيرة إيرانية لنقطة رباط تابعة للمقاومة السورية في محيط بلدة "البارة" جنوب إدلب.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن القيادي يدعى "هشام أبو أحمد" وهو أحد القادة العسكريين في "الفرقة الأولى مشاة" التابعة لـ"الجبهة الوطنية للتحرير" المنضوية ضمن صفوف الجيش الوطني، حيث تم استهدافه من قبل طائرة إيرانية مذخرة أقلعت من منطقة "الحاكورة" بسهل الغاب لحظة تفقده لنقاط الرابط في محيط بلدة "البارة" بجبل الزاوية جنوب إدلب.

وينحدر أبو أحمد من قرية "تيزين" شمال حماة، ويعتبر من أبرز القادة العسكريين في "الفرقة الأولى" حيث كان يعمل في صفوفها بداية تشكيلها مطلع عام 2015، بعدما تم دمج اللواء السادس ضمن صفوفها.

ويشار إلى أن الطائرات المُسيرة والمذخرة الإيرانية قد قتلت قبل أسابيع عدة عناصر في "جيش النصر"، وأحد أمهر رماة "تاو" في "الفرقة الأولى" عند ذهابهم لنقاط الرابط بسهل الغاب غرب حماة.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي