أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

2 كيلو غرام للدكتوراه.. نشرة رواتب الموظفين السوريين حسب نشرة الحلويات

من دمشق - أرشيف

لم يعد العوز والفقر وسوء الحال من موبقات نظام الأسد، ولا يشكل له اي حرج حتى في إخراجه على انه نكتة سمجة، وتنتهك حقوق مواليه اولاً في العيش بكرامة من وقف مع جبروته بل أن إعلامه يأخذ المسألة على أنها نتاج انتصار هؤلاء المؤيدين ووقوفهم مع الحق الذي يمثله النظام المتعالي عليهم.

الحلويات..ميزاناً

صحيفة "صاحبة الجلالة" الموالية ارادت ان تنتقد ضعف حال موظفي الحكومة فاخذت عينة لذلك ارتفاع اسعار البوظة والحلويات الذي وصل سعر الكيلو منها (حلويات اكسترا) 32 ألأف ليرة، وما يمكن أن يعادلها من راتب الموظفين بمختلف مستوياتهم ودرجاتهم.

الصحيفة بدأت من رأس هرم الوظائف وهم حملة شهادة الدكتوراه والماجستير: (فإذا حسبنا القدرة الشرائية لمتوسط الرواتب والأجور مقدرا بكيلوغرام واحد من تلك الحلويات فإن الموظف بدرجة وظيفية "دكتوراه" والذي يتقاضى راتب 57.495 ألف ليرة عند بدء التعيين وبسقف 80.240 ألف ليرة سيستطيع شراء بمتوسط دخله البالغ 69 ألف ليرة 2.1 كغ من الحلويات يساويه بتلك الكمية موظف الماجستير بمتوسط دخل 68 ألف ليرة سورية (55.225 بدء التعيين - 80.240 سقف الرتب).

الفارق 100 غرام
أما بقية الفئات التي تعتليها الجامعات من دبلوم وليسانس فهم أيضاً في خانة 2 كغ حلويات اكسترا: (حملة شهادة الدبلوم (53.750 بدء التعيين - 80.240 سقف الراتب) فيستطيع شراء 2 كغ من الحلويات يتساوى فيها أيضا مع الموظف الجامعي كمتوسط دخل للاثنين 67 ألف ليرة سورية).

موظفو الفئة الثانية من حملة الثانوية العامة فهم اقل بحوالي أوقية حلو عربي اكسترا عن الدكتوراه: (وإذا ذهبنا إلى موظفي الفئة الثانية ( معاهد _ ثانويات ) وباعتبار أن متوسط دخلهم واحد 61 ألف ليرة فيستطيعون شراء 1.9 كغ من الحلويات).

بالمحصلة بين الفئة والتي تليها 100 غرام حلو اكسترا وهذا يعكس مدى تدني الراتب وتدني من يتقاضاه، وهذا يعني بالضرورة انا الفئة الثالثة من حملة الاعدادية: (موظفي الفئة الثالثة (الإعدادية) الذين يتقاضون 48.890 ليرة سورية عند التعيين وسقف راتب 67.480 ليرة فأنهم يستطيعون بمتوسط دخلهم البالغ 58 ألف ليرة شراء 1.8 كغ من الحلويات).

حكومة صحة المواطن
تنتهي الصحيفة إلى الحكمة الساخرة من هذا التوصيف والمقارنة بين رواتب الموظفين وسعر الحلويات الاكسترا في أن الحكومة تريد من إفقار موظفيها الحرص على صحتهم: (وبما أن الشيء بالشيء يذكر فيمكن أن تؤخذ نتائج هذه المقارنة بين سلم الرواتب والأجور وكيلوغرام الحلويات الاكسترا من منظور إيجابي يراه البعض متمثلا بحرص الفريق الحكومي على عدم ارتفاع نسبة السكر في دماء المواطنين نتيجة تناول الكثير من الحلويات).

بانتظار أن يتم قياس رواتب موظفي حكومة الأسد بما يشتري من صحون بيض أو جوارب تبقى أبواق النظام تتغنى بالانتصارالعظيم ومواجهة الحصار الجائر وصمود البعث العظيم.

ناصر علي - زمان الوصل
(34)    هل أعجبتك المقالة (26)

معيب

2020-05-25

أستطيع أن أفهم سخرية الكاتب من الخطاب المؤيد بغباء للجريدة الموالية و لكن لا أستطيع أن أفهم سخرية الكاتب من الناس الذين لا حول لهم و لا قوة. ليس كل موالي موالي بإرادته..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي