أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

القبض على قتلة الشاب السوري في غازي عنتاب

الضحية - نشطاء

ألقت السلطات التركية يوم الأحد القبض على قتلة الشاب السوري "عبد الفتاح صالح حميدي" في مدينة غازي عنتاب، الذي قضى على يد ثلاثة شبان قاموا بضربه بسكين في صدره محاولين سرقة هاتفه المحمول ليتوفى على الفور.

ووقعت الحادثة خلال عودة الشاب من عمله في معمل للخيوط بمنطقة الصناعة (يونالدة) مساء الخميس، في غازي عنتاب باتجاه منزله، وكشفت مصادر الإعلام التركي تفاصيل الجــريمة التي راح ضحــيتها الشاب السوري المتحدر من دير الزور وكان يقطن في مدينة السفيرة بريف حلب قبل لجوئه إلى تركيا.

وأفاد موقع "تركيا بالعربي" نقلاً عن صحيفة "حرييت" التركية أن "كاميرات المراقبة التي صورت الحادثة التي وقعت مساء يوم الخميس الماضي 21 أيار/مايو في منطقة (تاكستيل كنت) تم توثيــقها بالكاميرا، حيث أظهرت أشرطة مصورة، قدوم مجموعة يبلغ عددهم ثلاثة إلى حيث يجلس الشاب القتـــيل (البالغ من العمر 20 عاماً على رصيف أمام عمله"، وأضافت أن "الجـناة طلبوا من الضحية تسليمهم هاتفه المحمول عبر تهديده بســكين كانت بحوزتهم ، وعندما رفض الشاب إعطاءهم إياه قام أحد الجناة بطعـــنه في صدره ومن ثم أخذوا محــفظته وهاتفه النقال ولاذوا بالفرار".

وبعد فحص الكاميرا 450 في المنطقة وهي الأقرب إلى مكان الحادث تمكنت الشرطة من تحديد هوية المشتبه بهم حيث قامت فرق الشرطة –بحسب المصدر- بمراقبة العناوين التي يترددون إليها وتم رصدهم ينتحلون صفة باعة متجولين حيث تم رصدهم لحين الدخول إلى المنزل ومن ثم تمت مداهمة المنزل والقبض عليهم.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي