أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مئات المواقع الإسرائيلية تتعرض لهجوم "سبراني"

أرشيف

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن المئات من المواقع الإسرائيلية تعرضت منذ صباح اليوم، الخميس، لهجوم إلكتروني أدى ‏إلى توقف بعضها عن العمل، وسط أنباء عن هجوم سيبراني إيراني، وصفته شركة الخوادم الإسرائيلية بأنه "حدث صعب ‏جدا‎".

ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" عن مسؤول كبير في "الهيئة الوطنية للسايبر" في إسرائيل قوله إن الهجوم "غير محكم، وغير ‏منظم، لكنه واسع النطاق"، ويهدف فقط إلى إحداث صدى إعلامي وزرع بلبلة في صفوف الجمهور الإسرائيلي عبر بثّ ‏شعارات حماسية‎.

وجميع المواقع التي تم اختراقها تستخدم خوادم شركة‎ Upress. ‎وفي بيان صدر عنها، قالت الشركة: "في وقت مبكر اليوم، ‏اكتشفنا هجومًا إلكترونيًا واسع النطاق على العديد من المواقع المخزنة لدينا. هذا هجوم متعمد وواسع النطاق من قبل كيانات ‏معادية لإسرائيل (إيرانية). لقد حددنا ثغرة أمنية في مكون‎ WordPress ‎تسببت في حدوث خرق، ونعمل بالتعاون مع هيئة ‏السايبر الحكومية، ونجري تحقيقًا أمنيًا ونعالج جميع المواقع"، وتابعت "هذا حدث صعب للغاية ونعد بأننا سنتجاوزه".‎

الهجوم أدى إلى تعطيل عمل المواقع وتبديل صفحاتها الرئيسية بصور ومقاطع فيديو مصورة تظهر فيها مدن إسرائيلية ‏مدمرة، وبث رسالة مناهضة لإسرائيل باللغتين العبرية والإنجليزية، جاء فيها "بدأ العد التنازلي لتدمير دولة إسرائيل منذ فترة ‏طويلة".‎

وكتب المخترقون شعارات مثل: "العد التنازلي لتدمير إسرائيل"، "استعدوا للمفاجئة الكبيرة"، فيما طُلب من رواد مواقع ‏أخرى التقاط صور شخصية لأنفسهم وتحميلها إلى الموقع أو النقر على روابط خارجية.

وذكرت "هيئة السايبر الوطنية" ‏الإسرائيلية إنها تعمل على "إحباط الهجوم"، وطلبت من المستخدمين تجنب الضغط على الروابط التي تظهر في المواقع التي ‏تعرضت للهجوم‎.

ولم تعلن أي دولة أو منظمة مسؤوليتها عن الهجوم، ولكن التقديرات الإسرائيلية تشير إلى أن حماس أو عناصر إيرانية هي ‏من يقف خلف الهجوم. ووفقًا للتقارير فإن هيئة السايبر الوطنية الإسرائيلية تتوقع في كل عام، بالتزامن مع "يوم القدس" ‏الإيراني ونهاية شهر رمضان، أن يحاول ناشطون مناهضون للاحتلال الإسرائيلي، القيام بأنشطة سيبرانية منسقة ضد ‏إسرائيل‎.

ومن ضمن المواقع الإلكترونية التي تعرضت للاختراق، موقع فرق الإنقاذ التابع لجمعية "إيحود هتسلا"، بالإضافة إلى مواقع ‏سلطات محلية وشركات خاصة، بالإضافة إلى مواقع منظمات وجمعيات ومواقع إلكترونية تابعة لعدد من المتاحف‎.

وفي أسفل أحد المواقع التي تم اختراقها، ظهر اسم مجموعة قراصنة مشاركة في الهجوم وتدعى‎ ‎‎"Hackers_Of_Savior"‎، وفي مقطع الفيديو الوحيد لهذه المجموعة على موقع يوتيوب، كتب: "نجتمع هنا للانتقام من ‏الجرائم الصهيونية ضد الفلسطينيين الذين ماتوا أو فقدوا أرواحهم وعائلاتهم وأراضيهم".‎

وذكرن هيئة السايبر الوطنية الإسرائيلية، في بيان صدر عنها، أن بعض الهجمات نفذت تحت عنوان أوب-جيروزاليم‎ (#OP ‎Jerusalem) ‎ويوم القدس الإيراني. وأضاف البيان أنه "كان من المتوقع أن يتم الهجوم هذا العام في الفترة ما بين 14 و22 ‏أيار/ مايو بهدف محاولة تشويه إسرائيل وإحداث صدى إعلامي دولي".‎

ويتزامن الهجوم مع "يوم القدس" وهو اليوم الذي تحتفل فيه إسرائيل باحتلال القدس الشرقية قبل 53 عاما وفق التقويم ‏العبري‎.

زمان الوصل - رصد
(33)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي