أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تأثير فيديو مخلوف الثالث على سعر الصرف.. يتلاشى

استعادت الليرة السورية، خلال يومي الثلاثاء والأربعاء، الـ 12% من قيمتها، التي كانت قد خسرتها، خلال يومي الأحد والاثنين، بعيد نشر وتداول فيديو رامي مخلوف، الثالث، الذي تضمن تهديداً مباشراً بكارثة تنتظر الاقتصاد السوري.

وشهد يوما الثلاثاء والأربعاء، صدور سلسلة قرارات وإجراءات من النظام، ضد رامي مخلوف، حيث حُجز على أمواله، وأموال زوجته وأولاده، المنقولة وغير المنقولة. كما تم منعه من التعاقد مع الجهات العامة، لخمس سنوات. وتم الحجز على أسهمه المتاحة في بورصة دمشق.

وخلال تعاملات يوم الأربعاء، خسر "دولار دمشق"، 150 ليرة جديدة.

كان "دولار دمشق" قد خسر 55 ليرة، يوم الثلاثاء.

ومساء الأربعاء، أغلق "دولار دمشق" ما بين (1610 – 1620) ليرة شراء، و(1620 – 1630) ليرة مبيع.

كذلك خسر "دولار حلب"، 150 ليرة، ليُغلق ما بين 1610 ليرة شراء، و1620 ليرة مبيع.

فيما خسر "دولار درعا"، 95 ليرة، ليصبح ما بين (1585 – 1600) ليرة شراء، و(1605 – 1620) ليرة مبيع.

أما "دولار إدلب"، فخسر 130 ليرة، ليصبح ما بين (1610 – 1620) ليرة شراء، و(1620 – 1630) ليرة مبيع.

وسجل الدولار في شرقي دير الزور ما بين 1560 ليرة شراء، و1600 ليرة مبيع.

فيما سجل الدولار في تل أبيض، ما بين 1600 ليرة شراء، و1625 ليرة مبيع. وسجلت التركية ما بين 230 ليرة شراء، و233 ليرة مبيع.

هذا ويحدد مصرف سورية المركزي، سعر 700 ليرة للدولار الواحد، بوصفه سعراً رسمياً معتمداً في معظم التعاملات، بما فيها، تسليم الحوالات الخارجية.


اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(11)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي