أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فيضان الصرف الصحي يودي بحياة طفل في حمص والشرطة والإطفاء لم تحضر ؟؟؟

مات طفل عمره (4) سنوات غرقاً بعدما سحبت جثته أسفل حفريات مؤسسة المياه والصرف الصحي إثر تعرض منطقة البساتين غربي حمص لفيضان مياه غمرت الحقول والمزروعات.

وذكر خبير الوقاية من الحوادث محمد الكسم في أن المياه فاضت صباح أمس نتيجة تسرب مياه ساقية الري ضمن حفريات وأنابيب مؤسسة المياه والصرف الصحي بحمص في منطقة البساتين جانب محطة وقود الحايك شرقي مصفاة حمص، حيث فوجئ الأهالي بفيضان المياه التي وصل ارتفاعها لنحو (2) متر وغمرت الأرض وجرفت المزروعات بنحو (20) دونماً، حيث فقد الأهالي الطفل (علي الكور 4 سنوات) ولم يعثر عليه إلا بعد ساعات من البحث من قبل عمه الذي ربط نفسه بالحبال وغاص تحت الماء والطمي إلى أن عثر على جثة الطفل ميتاً في باطن الأرض على عمق (3) م.

وقال (محمد الكور) عم الطفل الغريق إنهم فقدوا الطفل وتم طلب الإطفاء والشرطة فلم يحضر أحد للبحث والإنقاذ، فاضطروا مع أهل الحي للبحث بأنفسهم عن الطفل حيث ربط محمد نفسه بالحبال المتصلة بالجرار، وغاص عدة مرات تحت الماء ضمن حفريات أنابيب مؤسسة المياه والصرف الصحي التي اخترقت الحي بلا أدنى متابعة لسلامة المواطنين، حيث خرجت المياه فجأة من الحفريات وعمقها (3) م فغرقت البساتين وضاع الرزق وسحب الطفل لباطن الأرض ومات تحت الماء ولا حول ولا قوة إلا بالله. ‏

وبين الطبيب الشرعي محمد شاهين أن سبب موت الطفل امتلاء رئتيه بالمياه والاختناق وأنه كان بملابسه عند الكشف على جثته، وأمر القاضي بتسليم الجثة لذويها لدفنها أصولاً في مكان معلوم، وانتقد الأهل ما جرى وتقدموا بادعاء لدى الشرطة تجاه (مؤسسة المياه والصرف الصحي بحمص) مطالبين بتشكيل لجنة للتحقيق بموت الطفل وغرق البساتين وعدم تدخل البلدية وفوج الإطفاء. ‏

(52)    هل أعجبتك المقالة (53)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي