أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"البسطار العسكري".. الجيش اللبناني يعتدي على طبيب بـ"الصفع"

من الفيديو

اعتدى عناصر من الجيش اللبناني مساء أمس الثلاثاء على الطبيب اللبناني "لؤي شلبي" أثناء مناوبته في طوارئ مستشفى "دار الشفاء" في طرابلس

وكان الطبيب الذي تعرض لأربع صفعات من قبل عنصرين في الجيش اللبناني يقوم بواجبه الطبي بمعاينة مصاب بطلق ناري.

وأفادت مصادر صحفية لبنانية بأن الطبيب كان يقدم الإسعافات الأولية لمصاب، إلا أن عناصر الجيش أرادوا التحقيق معه رغم أن حالته كانت حرجة جداً.

ولما رفض الطبيب استجوابه لكونه كان يغيب عن الوعي وبحاجة الى عناية طبية عاجلة، تهجّم عليه عنصران من الجيش واعتديا عليه بالصفع، علماً بأن الطبيب عرّف عن نفسه.

من جانبها أصدرت إدارة مستشفى "الشفاء" بياناً قالت فيه: "مساء يوم الثلاثاء في 19 أيار 2020 وبعد قدوم جريح الى طوارئ المستشفى إثر إشكال فردي، وبعد قدوم الجهات الأمنية المختصة، تعرض أحد أطباء الطوارئ في المستشفى للضرب من أحد العسكريين. إننا في إدارة المستشفى إذ نستنكر هذا العمل المدان بكل المقاييس، ونحن على يقين من أن هذا "الخطأ الفردي" الذي قام به العنصر لا يمثل فيها قيادته ومرجعيته".

وأدان حقوقيون حادثة الاعتداء على الطبيب "شبلي"، وكتب المحامي "نبيل الحلبي" على صفحته في "فيسبوك": "عندما كنا نطالب بمحاسبة التجاوزات داخل المؤسسة العسكرية والمؤسسات الأمنية على مدار السنوات الماضية كانت الاتهامات تنهال علينا من كل جانب، والمزايدات في حب الوطن وعشق (البسطار العسكري) تصل الى حد كنا نشعر معها أننا نرتكب جريمة الخيانة العظمى ..!

وأضاف الحلبي في منشوره: "لا يمكنني أن أنسى كيف تعرضتُ وعائلتي بعد إعلاني عن وفاة عشرة موقوفين سوريين تحت التعذيب في صيف 2017 إلى تهديدات وترهيب تلتها دعوى واتهامات لي بأن ما أقوم به من توثيق ورصد حالات التعذيب تندرج في خانة الدفاع عن الإرهابيين والتعرض لسمعة الجيش ومُنعتُ حينها من الظهور على الشاشات المحلية بقرار امني..!"

وقالت قيادة الجيش اللبناني في بيان نشرته اليوم الأربعاء على " تويتر": "‏تداول بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يتضمن تعرّض طبيب لاعتداء من قبل عسكريين في إحدى المستشفيات، إنّ قيادة الجيش إذ تأسف لما حصل تؤكّد أن ما قام به هؤلاء العسكريَّين هو عمل فردي لا يمثّل المؤسسة وأخلاقياتها ومبادئها".

وأضافت أنها اتخذت إجراءات مسلكية بحق العسكريَّين اللذَين أقدما على التعرض للطبيب وتم توقيفهما وفتح تحقيق بالحادثة.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي