أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الدستورية بعد كورونا.. بيدرسن يناشد موسكو وواشنطن إجراء مباحثات لإنهاء الأزمة السورية

المبعوث الأممي إلى سوريا "غير بيدرسون" - أرشيف

ناشد مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسن، روسيا والولايات المتحدة إجراء محادثات للمساعدة في ‏إنهاء الأزمة السورية قائلا إن القوتين الرئيسيتين يمكن أن تلعبا "دورا رئيسيا‎"‎، مشيرا في الوقت نفسه أمام مجلس الأمن ‏الإثنين إلى أن الدول الثلاث التي أخذت زمام المبادرة في ترتيب وقف إطلاق النار في سوريا، روسيا وإيران وتركيا ‏تعتبر "لاعبة رئيسية أيضا‎".

وذكر المبعوث الأممي أن أعضاء اللجنة الدستورية من النظام والمعارضة والمجتمع المدني من المفترض أن يقوموا ‏بصياغة دستور جديد للبلاد، مشيرا إلى أن النظام والمعارضة اتفتا على الاجتماع في جنيف لاستئناف انعقاد اللجنة ‏الدستورية بمجرد أن تسمح الظروف ويتحسن الوضع الناجم عن الوباء‎.

‏"بيدرسن" أشار إلى أنه كانت هناك العديد من الفرص الضائعة للانتقال من الصراع إلى المسار السياسي، مضيفا "أعقب ‏تلك الفرض الضائعة تجدد العنف، وتصلب المواقف بين الجهات الفاعلة الإقليمية والدولية. يجب ألا نكرر هذا النمط".‎

وأفاد بيدرسن أن هناك قلقا بالرغم من تراجع العنف إلى حد ما في الوقت الحالي، إلا أنه قد يتصاعد في أي وقت، ‏وأضاف المسؤول الأممي قائلا: "هناك خيبة أمل عميقة من عدم تحقيق العملية السياسية تحسينات ملموسة للشعب ‏السوري. هناك إحساس واسع الانتشار بأن المنافسة الدولية هي أكثر بروزا من التعاون، حيث يدفع السوريون الثمن‎".

زمان الوصل - رصد
(11)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي