أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رأس الأسد الابن بـ يورو واحد

انهار سعر صرف الليرة السورية، بصورة كارثية، خلال 48 ساعة، ليفقد في دمشق، 12% من قيمته، مقابل الدولار.

وفي يومين، الأحد والاثنين، وبعد بث وتداول فيديو رامي مخلوف الثالث، انهار سعر صرف الليرة بشكل متسارع، وغير مسبوق، ليتجاوز مساء الاثنين، حاجز الـ 2000 ليرة لكل يورو واحد.

ومنذ بث أول فيديو لـ رامي مخلوف، في 30 نيسان/أبريل الفائت، وحتى اليوم، فقدت الليرة 37% من قيمتها في دمشق.

وشهدت مناطق ريف حلب الشمالي وإدلب، طلباً كثيفاً على الدولار أدى إلى ارتفاع تصريف الدولار الواحد ليصبح على بُعد بضع عشرات من الليرات، عن حاجز الـ 2000 للدولار الواحد.

وخلال يومين، ارتفع "دولار دمشق"، 200 ليرة، ليصبح مساء الاثنين ما بين (1800 – 1815) ليرة شراء، و(1820 – 1835) ليرة مبيع.

فيما ارتفع الدولار في مدينة حلب، 235 ليرة، ليصبح ما بين 1840 ليرة شراء، و(1850 – 1860) ليرة مبيع.

وسجل الدولار في حمص وحماة أسعاراً قريبة من "دولار دمشق" و"دولار حلب".

أما في درعا، فارتفع الدولار، 160 ليرة، خلال يومين، ليصبح ما بين (1685 – 1700) ليرة شراء، و(1710 – 1725) ليرة مبيع.

فيما ارتفع الدولار في ريف حلب الشمالي، 270 ليرة، خلال يومين، مسجلاً ما بين 1880 ليرة شراء، و1910 ليرة مبيع.

أما في إدلب، فارتفع الدولار، 310 ليرة، خلال يومين، ليصبح ما بين (1920 – 1925) ليرة شراء، و(1940 – 1960) ليرة مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، ارتفع اليورو، 235 ليرة، خلال يومين، ليصبح ما بين (1950 – 1965) ليرة شراء، و(1985 – 2005) ليرة مبيع.

فيما ارتفعت التركية في دمشق، 30 ليرة سورية، لتصبح ما بين (255 – 260) ليرة شراء، و(262 – 267) ليرة مبيع.

وارتفع الدولار في تل أبيض، ليصبح ما بين 1700 ليرة شراء، و1725 ليرة مبيع. فيما سجلت التركية ما بين 240 ليرة شراء، و245 ليرة مبيع.

وفي شرقي دير الزور، سجل الدولار ما بين 1750 ليرة شراء، و1800 ليرة مبيع.

هذا ويحدد مصرف سورية المركزي، سعر 700 ليرة للدولار الواحد، بوصفه سعراً رسمياً معتمداً في معظم التعاملات، بما فيها، تسليم الحوالات الخارجية.


اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(15)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي