أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أنباء عن مداهمات لشركات رامي مخلوف برفقة الشرطة العسكرية الروسية

قال مخلوف إن انهيار "سيريا تيل" سيؤدي إلى انهيار الاقتصاد السوري

أفادت تقارير إعلامية بأن الشرطة العسكرية الروسية انضمت إلى أجهزة النظام الأمنية في تنفيذ عمليات مداهمة واعتقال ‏لعاملين في شركة "سيريا تيل" المملوكة لرامي مخلوف ابن خال بشار الأسد، مشيرة إلى أن تعداد العاملين الموقوفين ‏ضمن منشآت ومؤسسات يمتلكها مخلوف ارتفع إلى نحو 60 شخصا.‏

وأوضحت أنها نفذت مداهمات جديدة برفقة "الشرطة الروسية" خلال الساعات والأيام القليلة الفائتة، اعتقلت على إثرها 19 ‏من موظفي "جمعية البستان"، وتوزعت الاعتقالات الجديدة على النحو التالي: 8 في اللاذقية، 7 في دمشق و4 في حمص، ‏كما تمت جميعها بذات التهمة وهي "الفساد".‏

التقارير ذكرت أن عدد العاملين كمدراء وموظفين وتقنيين ضمن منشآت ومؤسسات يمتلكها مخلوف الذين أقفوا ارتفع إلى ‏نحو 60 شخصا، منذ بداية الحملة الأمنية في أواخر شهر نيسان الفائت، في كل من دمشق وحلب وحمص واللاذقية ‏وطرطوس، وهم 40 من شركة سيرياتيل و19 من جمعية البستان.‏

مخلوف وفي آخر ظهور له شدد على أنه لن يتنازل أو يتخلى عن شركته، محملا المسؤولية لأشخاص في النظام، حيث لا ‏يوجد أي إجراءات رسمية أو نظامية تتبع ضده، وأن هذا الأسلوب يؤدي إلى ترهيب الموظفين في الشركة حاليا.‏

ولم تخلُ رسائل مخلوف من التهديد، إذ قال إن انهيار "سيريا تيل" سيؤدي إلى انهيار الاقتصاد السوري وانهيار أشياء أخرى، ‏الأمر الذي اعتبره مراقبون بأنه تهديد للنظام برمته.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي