أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

محلي "رأس العين" يحذر المزارعين من الحرائق ويطالبهم بالاستعداد لأي طارئ

من حرائق الحسكة - نشطاء

أبلغ المجلس المحلي لمنطقة "رأس العين" بالحسكة مؤخرا المخاتير والمزارعين بضرورة الاستعداد للطوارئ مع اقتراب موسم الحصاد، فيما حصلت المدينة على عربة إطفاء لمواجهة الحرائق ضمن مجموعة آليات قدمتها الحكومة التركية.

وقال مصدر من مكتب الزراعة بالمجلس المحلي لـ"زمان الوصل" إنهم كلفوا مخاتير القرى بإخبار جميع المزارعين والفلاحين بالاستعداد والجاهزية لأي طارئ، وأن تكون جرارتهم جاهزة وموصولة بمعدات الحراثة للمساهمة باخماد الحرائق في حال حصلت.

وأضاف أن إبلاغ المزارعين للمجلس عند حدوث أي طارئ سيساهم بالتدخل بشكل سريع، مشيرا إلى أن مدينة راس العين حصلت على مجموعة من الآليات من بينها عربة إطفاء استعدادا لأي طارئ.

ولفت إلى أنه لم تتوضح بعد الآلية بالنسبة للتسويق الحبوب إلى مراكو الحبوب بالمنطقة ولا أسعار القمح أو الشعير.

وتقدر مساحة القمح المزروعة بـ"رأس العين" ما يقارب 350 ألف دونم ومساحة الشعير ما يقارب 500 ألف دونم، وفق المجلس.

ورغم الحديث عن تجهيز الأتراك لمراكز الحبوب ودراسة إمكانية تخزين القمح فيها، يعيش المزارعون قلقا كبيرا من الحرائق التي التهمت عشرات الكهتارات على حدود "مناطق نبع السلام" بمحيط بلدتي "تل تمر" و"عين عيسى" حيث تتركز الاشتباكات، وسط نقص كبير في عدد الحصادات التي حدد أصحابها سعر حصادالدنم بـ 5 آلاف ل.س ومع ذلك لا يوفون بمواعيدهم مع المزارعين لحصاد الشعير الناضج حاليا.

واستلم المجلس المحلي لمدينة "رأس العين" قبل أيام 5 آليات ثقيلة منها إطفائية كدفعة أولى من أصل 15 آلية من المقرر استلامها خلال هذا الشهر الجاري مقدمة من الحكومة التركية كدعم للمساهمة في عودة الحياة الطبيعية للمنطقة بعد طرد حزب "الاتحاد الديمقراطي" منها في تشرين أول أكتوبر الماضي.

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (52)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي