أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وجهاء حمص ينهون الخلاف بين "الفرقة 20" و"أحرار الشرقية"

في قرية "النعمان" بريف مدينة "الباب" - نشطاء

أنهت جلسة صلح رتب لها وجهاء حمص، في قرية "النعمان" بريف مدينة "الباب" شرق حلب اليوم الخميس، أنهت الخلاف بين "أحرار الشرقية" و"الفرقة 20" التابعتين للجيش الوطني.

وقال "زياد الخلف" مدير المكتب السياسي التابع لـ"أحرار الشرقية"، إن خلافا حصل بين (أحرار الشرقية والفرقة 20) في منطقة (نبع السلام) "سببه تدخل أياد مغرضة ومفتنة بين الفصيلين والتي تهدف إلى زعزعة العلاقة بين أبناء الثورة وما خرج إليه الشعب السوري".

وأضاف لـ"زمان الوصل" أنه "وبجهود وجهاء مدينة حمص ومجلس العشائر والقبائل السورية، بالإضافة إلى عدد من أعضاء الهيئة السياسية في الائتلاف وقادة الفصائل، تم بفضل الله حل الخلاف وعقد جلسة صلح برعاية وجهاء مدينة حمص في مدينة الباب بريف حلب الشرقي".


وختم "الخلف" بالقول إن "فصيل تجمع أحرار الشرقية يهدف دائما إلى الصلح و توحيد الكلمة والمساهم في جميع ما يخدم مصالح الثورة السورية".

وكانت منطقة "رأس العين" شهدت في شهر كانون الثاني/يناير الماضي حملة اعتقالات متبادلة بين "أحرار الشرقية" و"الفرقة 20"، على إثر تبادل الاتهامات حول مسؤولية دخول سيارة مفخخة إلى بلدة "سلوك" بريف الرقة والتي أدت إلى مقتل القيادي "أبو عبدالرحمن" الأمني التابع لأحرار الشرقية وعنصر للفرقة 20 بالإضافة إلى 3 جنود أتراك.

زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي