أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اللجنة الدولية لحقوق الإنسان تحذر من انفجار اجتماعي في لبنان

أرشيف

أعلنت "اللجنة الدولية لحقوق الإنسان" أنها تلقت "تقريرا سيئا عن الواقع المعيشي الرديء الذي يعيشه اللبنانيون واللاجئون السوريون نتيجة الغلاء الفاحش الذي يضرب البلاد".

وأشار التقرير الذي أعده مكتب مفوض الشرق الأوسط للجنة الدولية ومبعوث المجلس الدولي لشؤون الأمم المتحدة في جنيف السفير "هيثم ابو سعيد" أن "البطالة طاولت غالبية المجتمع اللبناني والتي فاقت 300 وظيفة نتيجة الحراك الذي اقفل المؤسسات بشكل جزئي ونتيجة وباء كورونا الذي زاد الوضع سوءًا".

وحذرت اللجنة من "انفجار اجتماعي غير محدود الملامح، إذا ما اتخذت الحكومة اللبنانية إجراءات استثنائية للحد من الوضع المتفاقم على مستوى تحديد سعر الصرف للعملة اللبنانية، وإطلاق عناصر المراقبة على أسعار السلع غير الثابتة نتيجة التلاعب بتسعير العملة الصعبة"، كما حذرت "المؤسسات المالية الإبقاء على سياستها غير المسؤولة تجاه عدم القيام بتحمل المسؤولية والاكتفاء بالنهج المتبع في سياسات هندستها المالية التي حملت الجزء الأكبر من خسائرها للدولة اللبنانية".

ويعيش في لبنان قرابة المليون لاجئ سوري بحسب إحصاءات أممية يواجهون مع سكان البلد المضيف أعنف أزمة اقتصادية ومعاشية عرفتها البلاد بسبب التردي غير المسبوق في سعر الليرة اللبنانية أما الدولار والارتفاع الجنوني في أسعار السلع الغذائية والتموينية الذي تضاعف ثلاث مرات بسبب تدهور سعر صرف الليرة اللبنانية.

عبد الحفيظ الحولاني - زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي