أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العثور على جثماني شرطيين في الراعي" شمالي حلب

جثمانا الشرطيين - نشطاء

عثر مدنيون صباح اليوم الأربعاء، على جثتين تعودان لعنصرين في "قوات الشرطة والأمن العام" بالقرب من بلدة "الراعي" شمالي شرقي حلب.

ووفقاً لما أشار إليه مراسل "زمان الوصل" في ريف حلب الشمالي، فإنّ مدنيين عثروا على جثتي الشرطيين (أحمد شحادة، مصطفى الشحادة) المنحدرين من قرية "الشويحة"، مقتولين في ظروفٍ غامضة على طريق بلدة "الراعي- العامرية" دون توفر تفاصيل إضافية حول ملابسات الحادثة.

وأضاف "يتبع العنصران لقسم الجنائية في شرطة ناحية (الراعي)، حيث توجها إلى قريتهما بعد انتهاء دوامهما الرسمي، لكنهما قُتِلا بعيارات نارية من قبل مجهولين في طريق العودة".

وفي نهاية شهر نيسان/ إبريل الماضي، عثر مدنيون على جثة الشرطي "محمود حسين خميس"، وهو من ملاك شرطة ناحية "الراعي" مقتولاً برصاصتين واحدة بالفم والأخرى بالصدر، ومرمياً عند مكب النفايات بقرية "تل بطال" شرقي حلب.

وتنتشر عمليات الاغتيال والتفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، بشكلٍ كبير في مناطق متفرقة من ريفي حلب الشمالي والشرقي، وهي تستهدف بمعظمها قادة ومقاتلين عسكريين، كما أنها تؤدي لمقتل وجرح مدنيين، في ظل اتهامات لخلايا تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" أو "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بالوقوف وراء تلك العمليات.

خالد محمد - زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي