أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"غليون" يحذر من تصرفات متطرفة قد تحرف العمل الدولي الهادف للإطاحة بالأسد

برهان غليون - أ ف ب

حذر المفكر السوري "برهان غليون" من تصرفات متطرفة قد تحرف الجهد الدولي لإسقاط نظام الأسد، مؤكدا على أن هذه التصرفات لا تخدم إلا النظام كما خدمه إطلاق جهاديي "صيدنايا" في بداية الثورة السورية.

وقال "غليون" في منشور على صفحته "فيسبوك" أمس الثلاثاء: "لا تشبه عملية الإعلان المشؤوم عن افتتاح مركز (الفلاح) للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في إدلب، وما يرمز إليه، إلا عملية إطلاق النظام سراح سجناء (صيدنايا) من الجهاديين بعد أقل من شهرين من اندلاع الانتفاضة، للتشويش على الثورة وتغيير مسارها".

وأضاف: "والآن، في الوقت الذي تتطور فيه بالفعل حملة عالمية لنزع الشرعية عن بشار وحكمه، من الواضح أن هناك من يريد أن يحرف الحملة عن أهدافها، ويعيد التركيز على الخطر الجهادي والسلفي مرة ثانية ليقول إنه لا خيار سوى بين نظام الإبادة والتهجير أو الإرهاب المستديم والمعطل لأبسط الحقوق الانسانية، ومن ثم إنه لا يوجد حل للمحنة السورية".

وشدد على أن هذا "التكتيك الأساسي وهو الذي استخدمه الايرانيون ضد الامريكيين في العراق ووضعوهم والعراق في دوامة لا يزالون عاجزين حتى الآن عن الخروج منها. والذي جربوه في سوريا ثانية بنجاح وهاهم يعودون إليه مع الروس بإطلاق تحركات تنظيم الدولة والنصرة في شرق سوريا وشمالها وقطع الطريق عليهم للخروج بتسوية مع واشنطن، ودفعهم إلى الغرق في مستنقع سوري على الطريقة الأفغانية".

وطرح "غليون" الذي كان رئيسا للمجلس الوطني السوري سؤالا لمن أسماهم "أهل العلم والأمر" في تلك المناطق، وهو (هل هذا خبر صحيح أولا)، وإذا كان حقيقة، (فأين دور الائتلاف لقوى الثورة والمعارضة، وأحزابه وتنسيقياته وزعمائه ودبلوماسييه ورؤسائه ونواب رؤسائه، وأنصاره من العلماء ورجال الدين، وماذا تفعل الحكومة المؤقتة التي من المفروض انها تدير هذه المناطق).

زمان الوصل - رصد
(76)    هل أعجبتك المقالة (61)

Ahmad kasabrah

2020-05-13

حكومة الائتلاف المؤقتة نائمة بالعسل لا تعمل لا همل لها سوى قبض الرواتب بأستثناء وزيرة الصحة يبدو انها عملت قليلاً في الايام القليلة بسبب جائحة كرونا.


امريكا تفاوض روسيا - ازيح

2020-05-14

امريكا تفاوض روسيا - ازيحوا الاسد و عائلته و خذوا ما تريدون - العالم يريد انهاء الصداع السوري.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي