أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن لموسكو.. الدعم مقابل التخلي عن الأسد

بشار الأسد - أرشيف

اشترط مسؤول أمريكي أمس الثلاثاء تخلي روسيا عن دعم نظام الأسد، مقابل تقديم الدعم والمساعدات لسوريا، مؤكدا أن لا دعم دوليا لسوريا طالما بقي الأسد في السلطة.

وشدد المبعوث الأميركي إلى سوريا "جيمس جيفري" أنه "لن يكون هناك أي دعم دولي في سوريا طالما بقي بشار الأسد في السلطة".

وقال خلال ندوة في معهد "هدسون" لمناقشة الجهود الأميركية والدولية لمحاسبة نظام الأسد: "نحاول أن نؤكد لروسيا أنه طالما استمر الحلف مع الأسد فلن يجدوا الدعم الدولي لإعادة إعمار سوريا".

واعتبر أن "روسيا ليست سعيدة مع الأسد ولكن الروس لا يرون بديلا له، وأن مصلحتهم هي الحفاظ على قواعدهم"، مشيرا أن "النزاع في سوريا هو أخطر نزاع يجري في العالم، وأن الحرب السورية، حرب من الأسد وداعميه روسيا وإيران ضد الكثير من السوريين".

بدوره أوضح نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي "توماس دينانو" أن "نظام الأسد مسؤول عن الهجمات الكيميائية التي شنت على بلدة (اللطامنة) بمحافظة حماة في آذار/مارس 2017، وإن منظمة حظر الأسلحة أكدت ذلك في تحقيق محايد.

زمان الوصل - رصد
(18)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي