أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طلاس: "رامي مخلوف" غادر سوريا بعد أن تخلى عن شركاته

فراس طلاس

قال رجل الأعمال السوري "فراس طلاس" إن معلوماته تؤكد أن "رامي مخلوف" ابن خال بشار الأسد اعتذر من الأخير وغادر سوريا بعد أن تنازل عن شركاته في الداخل، موضحا أن تسريبات وصلته تتعلق بطريقة حل الخلاف، مفادها أن مخلوف غادر البلاد بعد تقديمه اعتذاراً عن تسجيلات الفيديو التي نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، وتنازله عن شركاته الموجودة وهي لا تشكل سوى 10% من ممتلكات مخلوف، إذ إن ما تبقى من ممتلكاته وأمواله موجودة في الخارج، من دون أن يحدد وجهة مخلوف.

طلاس وفي مقابلة مع قناة "الحرة" الأمريكية، وجاءت بعد أيام من مقابلته "المحذوفة" مع "روسيا اليوم" قال إن "شركات مخلوف ستذهب، بعد تنازله عنها، إما لوزارة الاتصالات، أو للأمانة السورية للتنمية، التي تشرف عليها زوجة رأس النظام أسماء الأسد، التي تتنامى قدرتها على التحكم في مفاصل الدولة يوماً بعد يوم".

نجل وزير الدفاع السوري الأسبق، رأى ان الانتقادات التي وجهها الاعلام الروسي لنظام الأسد لا تعني أن روسيا غيرت موقفها، لافتا إلى أن موسكو غير مستعدة حالياً لحل سياسي في سوريا، حيث إن لديها تصوّراً لمسار الأحداث، والتوقيت الذي يمكنها السيطرة فيه على البلاد، ووضع الحل الذي تريده، ولكنه غير موجود بعد على الأرض.

وكانت وسائل إعلام روسية وجهت للأسد انتقادات حادة إذ وصفته بـ"الضعيف،..،أصبح عبئاً على موسكو" وأن الفساد ينخر في أجهزة البلد.

زمان الوصل - رصد
(41)    هل أعجبتك المقالة (24)

2020-05-13

يعجبني هدا المحلل رجل الاعمال فراس طلاس وكان امواله ليست من السرقه حرامي صار معارض *.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي