أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الفرقة الرابعة تهدم عشرات المنازل في مدينة "حرستا"

من غوطة دمشق - أرشيف

هدمت قوات الأسد منذ مطلع الشهر الجاري، عشرات المنازل في مدينة "حرستا" بالغوطة الشرقية، مستخدمة جرافات وآليات صناعية ثقيلة.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن حملة الهدم التي أطلقتها الفرقة الرابعة، طالت أكثر من 50 منزلا سكنيا، تم جرفها بشكل كامل في منطقة غربي "الأوتستراد".

وأضاف الموقع أن الحواجز العسكرية التابعة للفرقة الرابعة، والمتمركزة في محيط مدينة "حرستا"، منعت أهالي منطقة العمل من الدخول إلى منازلهم، رغم حصولهم على موافقات أمنية في وقت سابق، تتيح لهم دخولها.

ونقل عن أحد قاطني منطقة الهدم، قوله إن عناصر الفرقة الرابعة، منعوا سكان منطقة الهدم والمزارعين من دخول أراضيهم الزراعية، تزامناً مع عمل الجرافات التي سُمع صوتها أثناء العمل، مشيراً إلى أن المزارعين كانوا يعملون في أراضيهم بشكل يومي.

وأضاف: "يتخوف أهالي المنطقة من عمليات استيلاء قد تجري بموجب القانون رقم 10، على الأراضي الزراعية كما جرى في بعض الأحياء المجاورة كالقابون وتشرين ومزارع حي برزة".

ووفقا لمصادر الموقع فإن رجل الأعمال "محمد حمشو" بدأ العمل بخطة تمكنه من تملك المساحة الأكبر في المنطقة، تمثلت بترهيب الأهالي ومنعهم من دخولها في الوقت الراهن، ليطلق خطة الترغيب في الفترة القصيرة القادمة. وأكَّد المصدر أن القياديين في ميليشيا اللجان الشعبية المتمركزة على مدخل حي "القابون" من جهة "حي تشرين"، (علي ضاهر، وربيع ضاهر)، أصدرا أوامر تمنع أهالي المنطقة من دخول أحيائهم بشكل نهائي، وفق تعليمات تلقياها من ضباط في صفوف الفرقة الرابعة، متعاونين مع رجل الأعمال السوري "محمد حمشو".

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي