أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا تدرب 200 من مقاتلي المصالحات بريف حماة لنقلهم إلى ليبيا دعما لـ "حفتر"

جندي روسي في ريف حماة - جيتي

أكد مصدر مطلع لـ"زمان الوصل" أن روسيا جهزت 200 مقاتلاً من أبناء ريف حماة الجنوبي ونقلتهم إلى مدينة "اللاذقية" أول أمس الجمعة لنقلهم إلى ليبيا عن عبر طائرة شحن من قاعدة "حميميم" الجوية الروسية.

ويعتبر العناصر من مقاتلي لجان المصالحات جهزتهم روسيا لتنقلهم إلى المناطق التي يُسيطر عليها قوات "حفتر" في ليبيا لمساندته في المعارك ضد حكومة "الوفاق" الليبية.

وأوضح المصدر أن المقاتلين هم من لجان المصالحات وكانوا سابقاً ينضوون تحت مُسمى كتيبة "أنصار الهدى" العاملة في الجيش الحر بقيادة "محمد العزيزية" من قرية "قريمش" والعامل في صفوف "لواء 313 - جند بدر" الذي كان ينشط عمله في مدينة "تلبيسة" بريف حمص الشمالي، حيث وقعوا على اتفاقية المصالحة مع قوات النظام برعاية روسية عام 2018 عندما رفضوا تهجيرهم إلى المناطق المحررة في الشمال السوري.

ولفت المصدر إلى أن عدد المقاتلين الذين تم تجهيزهم يقدر بأكثر من 200 عنصر من أبناء ريف حماة الجنوبي جُلهم من عناصر لجان المصالحات، تم نقل 50 مقاتلاً منهم أول أمس الجمعة إلى مدينة "اللاذقية"، حيث كان تجمع قافلة العناصر في قرية "تقسيس" بريف حماة الجنوبي، ومن ثم توجهوا إلى اللاذقية عبر باصات خاصة بالفيلق الخامس.

وأضاف المصدر أن كل مقاتل سوف يتلقى راتباً شهرياً قدره مليون ليرة سورية، أي ما يعادل "700$" أميركي، حيث إنه يتم دفع الرواتب في وقت حلاق عن طريق قيادات الفيلق بالتنسيق مع روسيا وقوات "حفتر".

وحصلت "زمان الوصل" على بعض أسماء العناصر الذين وصلوا إلى اللاذقية من ضمن 50 مقاتلاً الذين يعملون في صفوف "الفيلق الخامس" الذي شكلته روسيا في تشرين الثاني نوفمبر من عام 2016، وهم "قتيبة الخليف، وأحمد الخليف، وكرمو العلي، ومحمود الجدعان، ومهند الجدعان، وعبدالله المحمد، وبلال المحمد، ومحمد فايز العلي، ومحمد الخليف" من أبناء قرية "الدمينية" جنوب محافظة حماة، إضافةً إلى "مؤيد عبد الكريم الشيخ، ومحمد عبد الكريم الشيخ، وغازي العلي، ومحمد العلي، ومحمد الموسى" من أبناء قرية "تقسيس" بريف حماة الغربي.

وأشار المصدر أن العناصر خضعوا لمعسكر تدريبي قبل شهر ونصف من اليوم في منطقة "صحراوية" بمحيط مدينة "تدمر" شرق سوريا، أشرف على المعسكر عدد من الضباط الروس الذين يتبعون لقاعدة "حميميم" الجوية، إضافةً لعدد من ضباط "الفيلق الخامس" رفيعي المستوى، الذين يتلقون تعليماتهم من القاعدة الجوية الروسية بشكلٍ مباشر، حيث تم إنهاء الدورة التدريبة مع بداية شهر رمضان وتجهيز المقاتلين لنقلهم إلى ليبيا لمساندة قوات "حفتر" في معاركها ضد حكومة "الوفاق".

وحصلت "زمان الوصل" على صورة لعنصر في جيش الأسد ينضوي ضمن صفوف "الفرقة الرابعة" التي يتزعمها "ماهر الأسد"، وهو يقاتل في ليبيا إلى جانب قوات "حفتر"، حيث إن العنصر نشر صورته على حسابه الشخصي في "فيسبوك" على مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر العنصر في الصورة ضمن إحدى المقرات التابعة لقوات "حفتر" بالقرب من العاصمة الليبية "طرابلس".

محمد كركص - زمان الوصل
(65)    هل أعجبتك المقالة (59)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي