أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أهالي "سراقب" يطالبون بالعودة إلى مدينتهم ويدعون باقي المدن للتظاهر

من مظاهرات سراقب - جيتي

خرج مئات المدنيين من أبناء مدينة "سراقب" ليلة أمس بمظاهرات ليلية في كلاً من مدن "إدلب"، و مدينة "بنش" شرق المحافظة، ومدينة "كفرتخاريم" شمال المحافظة، ومدينتي "جرابلس" و "الباب" شرق حلب، طالبوا فيها الدول الضامنة لاتفاق "سوتشي" بتطبيق الاتفاق وعودة الأهالي إلى مدنهم وبلداتهم التي احتلتها قوات الأسد مؤخراً خلال عملياتها العسكرية الأخيرة.

وقال "عبيدة شيخ ديب" مدني من أهالي سراقب لـ"زمان الوصل" إن"الهدف من وقفتنا هو ارسال صوتنا للدول الضامنة والمراقبة لاتفاق سوتشي (روسيا وتركيا)، كي نضعهم أمام دورهم وهو إعادة الأهالي لمدنهم وقراهم وافراغها من جميع العناصر الراديكالية أو أي قطع عسكرية تابع لقوات الأسد وميليشياته".

وأشار "عبيدة" إلى أن "ليلة أمس كانت هي بداية التظاهرات والاحتجاجات، وسوف تستمر وسنقوم بتوسيعها من خلال توجيه دعوات واستقدام كل من تهجر من مدن معرة النعمان وخان شيخون وسراقب وأرياف المدن المذكورة حيث تم تشكيل مجموعة عمل مخصصة، وتم انشاء دعوة لاعتصام مفتوح لكافة أبناء المدن والقرى المهجرة أمام النقاط التركية في مختلف أرجاء المحافظة".

وطالب "عبيدة" على لسان المتظاهرين بالعودة السريعة إلى مدنهم دون أي مظاهرة مسلحة من الطرفين، والمضي قدماً بمطالبهم الأساسية وهي إسقاط نظام الأسد المجرم.

يذكر أن أهالي مدينة "معرة النعمان" نشروا عدة دعوات للتظاهر بجانب النقاط التركية، فيما تم إيقاف الدعوات بعد طلب من الضابط التركي بإيقاف التظاهرات ووعد بأن هناك عودة قريبة للنازحين إلى مدنهم وبلداتهم التي تهجروا منها بحسب قوله.

محمد كركص - زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي