أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

موقع تحقق إندونيسي: تعذيب القطة حدث في هندوراس وليس العراق

صورة تعبيرية - أدناه لقطة من الفيديو المتداول

تداولت صفحات وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً، تسجيلاً يظهر تعذيب قطة صغيرة من قبل فتاتين بشكل وحشي قبل أن تفقد حياتها.

التسجيل غزا خلال الساعات الماضية مواقع التواصل الاجتماعي، وتحدثت عنه محطات تلفزيونية ومواقع إخبارية عربية كثيرة، اجتهد بعضها في تحديد جنسية الفتاتين بالإشارة إلى أن الحادثة وقعت في بلد عربي.


وكالة سورية تنسب التسجيل للعراق
وكالة (ستيب نيوز) السورية، نشرت التسجيل المشار إليه عبر موقعها في خبر حمل عنوان "تعذيب مؤذٍ جدًا لقطة صغيرة من قبل فتيات والجمهور يتفاعل" وذكرت أن التسجيل صور في شهر رمضان الجاري، مشيرة في ذات الخبر إلى أن "الفيديو يتوقع أن يكون مصدره من العراق، كون أغلب التعليقات والناشر له من الحسابات فيس بوك العراقية".

هل صور التسجيل في ماليزيا؟
كما تحدثت محطات ومواقع إخبارية عربية عن قيام السلطات الماليزية بإلقاء القبض على الفتاتين اللتين تبين أنهما من الجنسية الماليزية، وذلك بالتزامن مع منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي بعضها ادعى أن جنسية الفتاتين مغربية ما دفع سلطات ولاية (طنجة) المغربية لنفي وقوع الحادثة في البلاد.

ما هي قصة التسجيل؟
راصد/ زمان الوصل بحث باستخدام الكلمات المفتاحية المناسبة، وباستخدام تقنية البحث العكسي بعد تجزيء المقطع المتداول إلى صور، فتبين أن التسجيل ليس بجديد وإنما يعود للعام 2015 حسب ما ذكر موقع suara الإندونيسي وهو عضو معتمد في شبكة مدققي المعلومات العالمية IFCN.

الموقع ذكر في تحقيق نشره أمس الجمعة 8/ أيار مايو، أن التسجيل المشار إليه منشور على شبكة الإنترنت المظلم (dark web) منذ العام 2015، مشيراً إلى أن التسجيل صور في جمهورية هندوراس.

راصد - زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي