أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عناصر من الوحدات الكردية يتحايلون على كاميرات الأتراك الحرارية بارتداء العوازل

أرشيف

اعتقلت القوات التركية عناصر من ميليشيات حزب "الاتحاد الديمقراطي" خلال محاولتهم التسلل إلى منطقة "رأس العين" شمال الحسكة وهم يرتدون رقائق عازلة حتى لا تكشفهم الكاميرات الحرارية.

ونشرت وسائل إعلام تركية صورا يظهر فيها 3 عناصر لفوا جسمهم برقائق قصدير أو ألمنيوم عازلة حتى لا تكشفهم الكاميرات الحرارية ليلا، مؤكدة أن الجيش التركي أفشل محاولة تسللهم نحو "رأس العين" الواقعة تحت سيطرة الأتراك و"الجيش الوطني".

وكانت القوات التركية قصفت بالمدفعية مواقع "وحدات حماية الشعب" الذراع العسكرية لحزب "الاتحاد الديمقراطي" في محيط قريتي "قبور الغراجنة" و"الدردارة" شمال مدينة "تل تمر" على طريق بلدة "أبو رأسين"، إثر عملية تسلل لعناصر الحزب.

كما وصلت إلى مشفى "رأس العين" الوطني جثة مساعد سابق بالشرطة يدعى "محمود أحمد السلامة" بعد ساعات من اختطافه من منزله وكان يخدم في قسم المشفى بمدينة "رأس العين" سابقا، قبل انشقاقه عام 2012، ثم اعتقاله في سجن "صيدنايا" ليخرج منه ويسرح.

زمان الوصل - رصد
(19)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي