أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قوات الأسد تأسر 3 مقاتلين من "الوطنية للتحرير" على محور "سراقب" بريف إدلب

على محور "سراقب" - جيتي

أسرت قوات الأسد أول أمس الخميس، ثلاثة مقاتلين ينتمون لـ"جيش الأحرار" التابع لـ"الجبهة الوطنية للتحرير" على محور "سراقب" بريف إدلب.

وأفاد مصدر عسكري لـ"زمان الوصل" بأن ثلاثة مقاتلين كانوا متجهين إلى نقطة الرباط بالقرب من بلدة "ترنبة" بريف "سراقب"، حيث ضلّوا الطريق ودخلوا في مناطق سيطرة قوات الأسد ليتعرضوا للأسر.

وأكد المصدر أن التنصت على غرفة عمليات قوات الأسد كشفت وقوع العناصر الثلاثة بالأسر.

وأوضح المصدر أن المقاتلين ينحدرون من بلدة "سلقين" وهم "صفوان كلش، حسن يونس الشماط"، والثالث يعرف بـ"أبو محمد"، ويعملون في صفوف "جيش الأحرار" التابعين لـ"الجبهة الوطنية للتحرير".

وأكد المصدر أن سبب وقوع الأسرى في صفوف قوات الأسد هي الدوريات التركية -الروسية، حيث قامت القوات التركية بفتح عدة طرقات من أجل تسيير الدوريات.

ويذكر أنها ليست المرة الأولى التي يقع بها مقاتلون في صفوف الثوار في قبضة قوات الأسد، وسبق لقوات النظام أن أسرت عددا من المقاتلين في شباط فبراير الماضي على محور مدينة "معرة النعمان".

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي