أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تراجع كبير للدولار في إدلب وريف حلب الشمالي

توازنت أسعار الصرف وتقاربت في معظم المدن السورية، باستثناء درعا، التي بقيت تسجل أعلى سعر لصرف الليرة في عموم البلاد، وبفارق كبير عن نظرائها.

وشهدت تعاملات يوم الخميس، تحسناً ملحوظاً في سعر صرف الليرة السورية، كانت أعلى نسبه في شمال غرب البلاد "المحرر"، فيما كانت أقلها في شرقي دير الزور.

ففي دمشق، تراجع الدولار 10 ليرات، على الأقل، ليُغلق ما بين (1385 – 1390) ليرة شراء، و(1395 – 1400) ليرة مبيع.

فيما تراجع الدولار في مدينة حلب، 20 ليرة، على الأقل، ليُغلق ما بين (1375 – 1380) ليرة شراء، و(1385 – 1390) ليرة مبيع.

وتراجع الدولار 25 ليرة في حمص وحماة، ليصبح ما بين 1370 ليرة شراء، و1380 ليرة مبيع.

أما في درعا، فخسر الدولار، 10 ليرات، فقط، ليصبح ما بين (1265 – 1275) ليرة شراء، و(1280 – 1290) ليرة مبيع.

وبالانتقال إلى إدلب، خسر الدولار، 45 ليرة، ليصبح ما بين (1380 – 1390) ليرة شراء، و1400 ليرة مبيع.

فيما خسر الدولار في ريف حلب الشمالي، 50 ليرة، ليصبح ما بين 1375 ليرة شراء، و1390 ليرة مبيع.

وبالعودة إلى دمشق، تراجع اليورو، 18 ليرة، ليصبح ما بين (1472 – 1485) ليرة شراء، و(1496 – 1512) ليرة مبيع.

وتراجعت التركية في دمشق، ليرة سورية واحدة، لتصبح ما بين (192 – 193) ليرة شراء، و(194 – 196) ليرة مبيع.

أما في تل أبيض، فتراجع الدولار، 25 ليرة، ليصبح ما بين 1380 ليرة شراء، و1390 ليرة مبيع. فيما تراجعت التركية إلى 188 ليرة شراء، 191 ليرة مبيع.

وفي شرقي دير الزور، تراجع الدولار، 5 ليرات، فقط، ليصبح ما بين 1390 ليرة شراء، و1395 ليرة مبيع.

هذا ويحدد مصرف سورية المركزي، سعر 700 ليرة للدولار الواحد، بوصفه سعراً رسمياً معتمداً في معظم التعاملات، بما فيها، تسليم الحوالات الخارجية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(50)    هل أعجبتك المقالة (47)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي