أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عندما انتصر السلاح غير الشرعي على حكومة لبنان.. مناصرو ميليشيا حزب الله يحتفون بذكرى7 أيار

أرشيف

شن مناصرو ميليشيا "حزب الله" اللبناني اليوم الخميس حملة دعم واحتفاء على صفحاتهم في توتير، تذكيراً بيوم 7 أيار 2008، حين اجتاحت ميليشيات الحزب أحياء بيروت ومناطق في جبل لبنان.

وأخذت الحملة التي حملت وسم "7 أيار يوم مجيد" طابعاً استفزازياً هدف مناصرو ميليشيا "حزب الله" و"حركة أمل" من خلاله بتذكير لبنان واللبنانيين باليوم الأسود.

وقال أحد المغردين: "لن نُقتل بعد اليوم في الطرقات لن نقبل أن يطلق علينا النار من أيِّ كان لن نقبل اي تَآمُر عل سلاحنا لن نقبل أي مسّ بوجودنا وشرعيتنا ولو جاءت كل جيوش العالم وبتعرفونا وجربتونا وفيكن تجربونا مرة ثانية"، فيما غرد آخر: "أرادوا بقرارهم المشؤوم ان يذلوا المقاومة وشعبها فذلتهم المقاومة وحولته يوما"للنصر والكرامة 7 أيار يوم مجيد".

مغردون لبنانيون آخرون ردوا على ما أسموها بالحملة الاستفزازية ووصفوا يوم 7 أيار بيوم العار، وغرد أحد الناشطين قائلاً:

"اسفين أن نرى أبناء الوطن الواحد رافعين السلاح على بعضهم بعضاً لأجل أجندات خارجية".

وغرد ناشط قائلاً: "حزب بيقاتل تحت شعار لبيكي يا إيران، حزب بعت مقاتلينو يموتوا بسوريا، حزب هرب الدولار وهلق المازوت إلى سوريا، حزب عامل 7 أيار يوم مجيد ما فينا نقول عنن غير لتسقط هويتهم اللبنانية لأنهم عملاء".

وهاجم عناصر من ميليشيا حزب الله وحركة أمل العاصمة اللبنانية بيروت وبعض من مناطق جبل لبنان في 7 أيار مايو/2008 على خلفية صدور قرارين من مجلس الوزراء اللبناني حينها بمصادرة شبكة الاتصالات التابعة لسلاح الإشارة الخاص بميليشيا حزب الله وإقالة قائد جهاز أمن مطار بيروت الدولي العميد وفيق شقير واستعملت الميليشيا القوة لردع الحكومة، إلا أنها توقفت بعد سحب الحكومة للقرارين محل النزاع.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي