أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اضطرابات "سجن غويران" تغلق طريق الحسكة - الشدادي

مدير السجن نهاية اذار الماضي

استمر إغلاق ميليشيات حزب "الاتحاد الديمقراطي" يوم الثلاثاء لطريق الشدادي - الحسكة على خلفية استنفارها بالجزء الجنوبي من المدينة بشأن احتجاج عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" في مركز احتجازهم.

وأكد الناشط "مهند اليوسف" أن حواجز ميليشيات "الاتحاد الديمقراطي" تغلق طريق الحسكة - الشدادي منذ الصباح بعد استنفارهم من جديد نتيجة استمرار استعصاء "عناصر تنظيم "الدولة" أو عدم استقرار الوضع على ما يبدو.

وقال الناشط لـ"زمان الوصل" إن الوضع مازال مبهما حتى بعد الحديث عن مفاوضات مع عناصر التنظيم الذين طالبوا بتسليم إدارة السجن إلى قوات التحالف الدولي وتبديل عناصر الحراسة والسماح بإدخال نسخ من القرآن إلى المهاجع.

وأعلن "الاتحاد الديمقراطي" يوم الأحد الماضي سيطرته على استعصاء في سجن "الصناعة"، الذي يضم قرابة 5 آلاف معتقل من عناصر تنظيم "الدولة" ينتمون لعشرات الجنسيات، وسط أنباء عن البدء بتأسيس محكمة خاصة لمحاكمتهم في مدينة القامشلي.

وفي نهاية آذار مارس الماضي، هرب عدد من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" بعد استعصاء نفذوه في سجن "الصناعة" على أطراف حي "غويران" بعد خلع أبواب المهاجع وكسر الجدران.

وكان عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" قد نفذوا منتصف آذار مارس استعصاء في سجن "غويران" بمدينة الحسكة، حيث تحتجزهم "وحدات حماية الشعب" الكردية وسط ظروف صحية سيئة للغاية خاصة بعد انتشار مرض السل بينهم.

زمان الوصل
(67)    هل أعجبتك المقالة (66)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي