أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نقلوا إلى بلادهم.. إصابة 5 جنود أتراك بـ"كورونا" في "عفرين"

قام الجيش التركي بنقل الجنود الأتراك المصابين بـ(كورونا) إلى الداخل التركي - جيتي

فرضت إدارة مشفى "عفرين" العسكري شمالي مدينة حلب، يوم أمس الإثنين حجراً صحياً على عددٍ من كوادرها الطبية من أطباء وممرضين وإداريين عاملين في المشفى، إثر ورود بعض الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس "كورونا" إلى المشفى.

وقال مصدر طبي خاص في مشفى "عفرين" العسكري لـ"زمان الوصل" إنّ هذه الخطوة تأتي عقب التأكد من إصابة خمسة جنود أتراك من أصل ثمانية بفيروس "كورونا" المستجد، كانوا قد نقلوا خلال الأيام القليلة الماضية من أحد مراكز القوات التركية الواقعة في حي (الفيلات) للعلاج في مشفى "عفرين" العسكري.

وأردف: "قام الجيش التركي بنقل الجنود الأتراك المصابين بـ(كورونا) إلى الداخل التركي لاستكمال عملية علاجهم هناك، فيما بدأت إدارة المشفى بإجراء الفحوصات الطبية لجميع عناصر الكادر الطبي والإداري العامل فيها، من أجل التأكد من عدم انتقال أي عدوى بفيروس (كورونا) فيما بينهم".

وبينّ المصدر أنّ مدير مشفى "عفرين" يتواجد حالياً في تركيا لمقابلة مسؤولين من وزارة الصحة التركية وذلك بهدف البحث في دعم الجانب التركي للخطوات التي يجب اتباعها لمعالجة تبّعات هذا الأمر في المنطقة التي قد تشهد –كما يقول المصدر ذاته- حجراً صحياً احترازياً في الأيام القليلة المقبلة.

ودعا المصدر الأهالي إلى عدم الخوف والقلق لا سيما وأنّه لم يتم تسجيل أي إصابة بالمرض من السوريين الذين خالطوا العسكريين الأتراك في مشفى "عفرين" حتى الآن، كما تمّ الاستعداد ورفع الجاهزية من قبل كافة المشافي والمستوصفات في "عفرين" وريفها، للتعامل مع أي حالة مشتبه بإصابتها بالفيروس وضمان عدم انتشار العدوى.

زمان الوصل
(72)    هل أعجبتك المقالة (66)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي