أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انتشال 51 جثة من مقبرة "تل زيدان" في ريف الرقة

تحمل رقم 25 بين المقابر الجماعية

كشف قائد فريق الاستجابة الأولية "ياسر الخميس" يوم الإثنين عن استخراج 51 جثة من مقبرة جماعية شرق الرقة، يعتقد أنها لعناصر قوات النظام الذين أعدمهم تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال "الخميس" في شريط فيديو نشرته وكالة "هاوار" الناطقة باسم حزب "الاتحاد الديمقراطي" إن أعضاء فريق "الاستجابة الأولية" التابع لمجلس الرقة انتشلوا 51 جثة من أصل 200 جثة في مقبرة "تل زيدان" لأشخاص تتراوح أعمارهم بين 25 - 35 سنة، أعدمهم تنظيم "الدولة" بين قريتي "الرقة السمرة والحمرات".

وأضاف "الخميس" أن العمل بهذه المقبرة التي تحمل رقم 25 بين المقابر الجماعية يأخذ عمل أكثر من غيرها لأن الجثث تحولت إلى عظام مبعثرة والطبيب الشرعي يحتاج لوقت من أجل تطبيق الجثة ووضعها بكيس منفصل وتوثيقه، قبل نقلها إلى مقبرة "تل البيعة" التي أسسوها لهذه الغاية.

وأشار إلى أن استمرار العمل فيها مرتبط بعدد الجثث فهم يستخرجون يوميا 3-4 جثث لأن عملية التوثيق صعبة في هذه المقبرة.

وذكرت وسائل إعلام روسية ذكرت إن السكان أبلغوا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) "عن وجود مقبرة جماعية تضم جثث عناصر قوات النظام في قرية "الحمرات" (تل زيدان) شرق الرقة، أعدمهم تنظيم "الدولة" بعد السيطرة على مطار "الطبقة" العسكري بتاريخ 24 آب أغسطس من عام 2014.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" طالبت في تقرير لها السلطات التركية و"الجيش الوطني السوري" التعامل مع "حفرة الهوتة" بناحية "سلوك" شمال الرقة، والمقابر الجماعية الأخرى على أنها مواقع حدثت فيها جرائم وتأمينها لتجنب إتلاف الأدلة المحتملة.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي