أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لبنان.. معتقلو المظاهرات يتعرضون للتعذيب والتنكيل والصعق بالكهرباء

مظاهرة في بيروت - جيتي

كشفت لجنة المحامين للدفاع عن المتظاهرين اللبنانيين في تقرير لها أن معتقلي المظاهرات تعرضوا لـ"التعذيب والضرب والتنكيل والصعق بالكهرباء ومنعوا من أبسط الحقوق".

وأصدرت لجنة المحامين أمس بيانين إثنين شرحت فيهما ملابسات ما يتعرض له الشبان الذين أوقفوا على إثر الاحتجاجات الشعبية.

وفي بيانها المتعلق بالموقوفين في مدينة صيدا، أشارت اللجنة إلى النيابة العامة العسكرية أفرجت عن ستة موقوفين، من ضمنهم قاصر.

ولفتت اللجنة إلى أنه لم يسمح لغالبيتهم بإجراء أي اتصال أو ممارسة أي من حقوقهم منذ توقيفهم في 30 مارس إلا بعد تدخل لجنة الدفاع.

وفي أول حالة توثيق لتعرض المحتجون لهذا النوع من الممارسات، أكد بعض الموقوفين "تعرضهم للتعذيب والضرب لدى فرع المخابرات بشتى الوسائل، لا سيما من خلال الصعق بالكهرباء، واضطر عدد من المفرج عنهم دخول المستشفى لتلقي العلاج فور الافراج عنهم"، بحسب بيان اللجنة.

وفي بيان آخر أشارت اللجنة إلى أنها تتابع ملف توقيف العشرات من المشاركين في الاحتجاجات خلال هذا الأسبوع في مختلف المناطق اللبنانية، حيث بلغ مجموعهم 33 ناشطا على الأقل.

وأكدت أن العديد من الموقوفين يتعرضون للعنف الشديد خلال إلقاء القبض عليهم وداخل آليات النقل وأماكن الاحتجاز، بهدف انتزاع المعلومات ومعاقبتهم ورغم مطالبات المحامين المتكررة بإجراء معاينة طبيب شرعي لخمسة موقوفين لدى وزارة الدفاع، قررت النيابة العامة العسكرية إرجاء هذا الأمر لغاية يوم الإثنين ما يخالف موجب التثبت والتحقيق في جرائم التعذيب ويؤدي لإخفاء آثار العنف الظاهرة على أجسادهم.

وأشارت إلى أن أغلب الموقوفين تم إخفاؤهم قسرًا دون أن يعرف جهة ومكان احتجازهم لعدة أيام.

وطلبت اللجنة وقف أعمال التعذيب والمعاملة المهينة لجميع الموقوفين، ووقف أعمال الإخفاء القسري وإجراء معاينة الطبيب الشرعي فورا وبأسرع وقت ممكن للموقوفين الذين تعرضوا للتعذيب وحصر صلاحية مخابرات الجيش وفقا للقانون.

زمان الوصل - رصد
(17)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي